خاص / كنوز ميديا – قُتل طفل يبلغ من العمر (3) سنوات من قبل زوجة والده (ذبحا) بالسكين في منطقة الزعفرانية ببغداد .

وقال مصدر مطلع في تصريح لــ(كنوز ميديا) ان” المدانة (اية فائق محيسن ) اقدمت وبطريقة بشعة وفي غاية الوحشية على ذبح الطفل (مصطفى مشتاق طالب ) دون معرفة الاسباب.

واضاف المصدر الذي فضل عدم كشف اسمه ان”المدانة اعترفت بتلك الجريمة البشعة امام ضابط التحقيق ,الا ان ذوي المدانة يتمتعون بحالة مادية جيدة مما ساعد ذلك في شراء ذمم اصحاب النفوس الضعيفة في مركز شرطة الزعفرانية لتغيير ملامح ومعالم  الجريمة .

وتابع ” بعد الشكوك التي ساورت القضية تم نقل القضية الى مكافحة أجرام الكراده خوفآ من التلاعب واضاعة ادوات الجريمة التي ضبطت في اغراض (المجرمة) وهي (السكين) التي ذبح بها الطفل و(ثوب المتهمة) الملطخ بالدماء .

واشار المصدر الى ان “هنالك تدخلات وضغوط كبيرة تمارس على مكافحة اجرام الكرادة والسبب يعود الى العلاقات الكبيرة لذوي المدانة والحالة المادية الجيدة التي يتمتعون بها ,مضيفا ان” اهل المدانة قد تحركوا الى اعطاء مبالغ كبيرة لتسويف القضية وابعاد الشبهة عن القاتلة مستخدمين نفوذهم واموالهم .

وبدوره ناشد المصدر كل الشرفاء في وزارة الداخلية والمسؤولين في الحكومة العراقية في التدخل السريع لإحقاق الحق وإنصاف هذا الطفل المسكين وعائلته ,وطالب مكافحة اجرام الكرادة بترك المحسوبية والمجاملات على حساب دم هذا الطفل البرئ .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here