كنوز ميديا / الانبار – كشفت الحكومة المحلية لمجلس محافظة الانبار ، اليوم الثلاثاء ، عن بدئها الخطوة الاولى لتشكيل الحرس الوطني في المحافظة من ابناء العشائر لمقاتلة “داعش” خلال الفترة المقبلة.

وقال رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت ان “محافظة الانبار بدأت فعليا بتشكيل الحرس الوطني وشكلت الوجبة الاولى من المقاتلين بـ 6000 الاف مقاتل من ابناء المحافظة والعشائر للوقوف بوجه “داعش”، لاسيما ان انتصارات جرف الصخر اعطت زخما للانباريين لبدء حملة حقيقية لملاحقة التنظيم وطرده خارج المحافظة”، حسب قوله.

وأضاف ان “الحكومة المحلية للانبار لم تأخذ الضوء الاخضر من الحكومة الاتحادية بتشكيل الحرس الوطني كونه يحتاج الى تصويت في البرلمان العراقي لكنها لن تنتظر هذا التباطىء من حكومة بغداد كون الاوضاع في الانبار الان مهيئة للقضاء على “داعش” لاسيما بعد وصول المستشارين الاميركيين، فضلا عن الحالة النفسية لابناء المحافظة واندفاعهم لمحاربة “داعش”.

وأكد كرحوت ان “حكومة الانبار ستلجأ الى بغداد لتزويدها بالسلاح والمعدات، وفي حال لم يكن ذلك فإن الولايات المتحدة ستتكفل بهذا، ومن الممكن طلب هذا ايضا من قبل سرايا السلام التابعة للتيارالصدري حسب وعد زعيمه في اللقاء الاخير”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here