كنوز ميديا / متابعة – نشرت صحيفة الحياة اللندنية خبرا نقله مصدر اردني أن رئيس الوزراء حيدر العبادي التقى، على هامش زيارته عمان، عدداً من زعماء العشائر السنية العراقية الذين أكدوا له وقوفهم إلى جانب الدولة في محاربة “داعش”، مقابل تعهده لهم تسليح وتدريب أبنائهم.

إلى ذلك، قالت مصادر عشائرية شاركت في الاجتماع في تصريح اطلعتع عليه (كنوز ميديا) “قدمنا للعبادي مطالبنا المتعلقة بوضع السنة، وتعهدنا بمحاربة داعش، وتعهد رئيس الوزراء تسليح وتدريب أبنائنا لمواجهة التنظيمات الإرهابية”.

كما أكدت الصحيفة أن “العبادي التقى سراً مدير جهاز الاستخبارات العامة فيصل الشوبكي وقائد الجيش مشعل الزبن في أحد الفنادق، قبل مغادرته عمان”.

وكان العبادي قد عقد فور وصوله إلى عمان لقاء مع الملك عبد الله الثاني الذي أكد له “وقوف الأردن ومساندته التحالف الدولي لمواجهة التنظيمات الإرهابية ومكافحة الفكر المتطرف”، وأن يبقى العراق موحداً، ثم التقى رئيس الوزراء عبدالله النسور وبحثا في مشروع مد أنبوب نفط من العراق إلى العقبة وتنفيذه في اقرب فرصة.

وأثارت سيطرة مسلحي تنظيم “داعش” على مناطق واسعة غرب العراق، قرب الحدود الأردنية البالغ طولها حوالى 181 كيلومتراً، قلق ومخاوف عمان من تمدد عناصر هذا التنظيم الى المملكة التي ينشط فيها السلفيون وتعاني وجود مئات الآلاف من النازحين السوريين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here