كنوز ميديا/ بغداد – أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ، اليوم الاثنين ، نية رئاسة الجمهورية إطلاق عهد جديد من التعاطي الاعلامي مع وسائل الاعلام والتواصل معهم بوصفهم سلطة رابعة.

واوضح معصوم خلال استقباله رؤساء المؤسسات الاعلامية والصحف العراقية والكردستانية بحسب بيان للمكتب الاعلامي للرئيس أن “المهمة الاعلامية هي مهمة وطنية من شأنها خدمة القضايا السياسية والأمنية والاجتماعية والعمل على تطوير البلاد على الصعد كافة”، مبيناً حرص رئاسة الجمهورية على “ضمان حق التعبير وحماية الاعلاميين من خلال القوانين”، مشددا على أنه “لن يقف مكتوف الأيدي تجاه اي خرق لحقوق الانسان كأحد المهام التي أوكلها إليه الدستور”.

وتعهد بالاتصال برئيس مجلس النواب لاعادة القانون الى رئاسة مجلس الوزراء بهدف اجراء بعض التعديلات بشكل يتلائم مع الواقع الديمقراطي.

وبشأن اعتراض بعض الحاضرين على اجراءات هيئة الاعلام والاتصالات وغلق مكاتب بعض القنوات، أكد الرئيس معصوم أن “عمل هيئة الاعلام والاتصالات هو تنظيم الذبذبات والطيف الترددي ولاعلاقة لها بالاساليب القمعية في اغلاق وفتح مكاتب القنوات”.

كما تطرق الى الرئيس معصوم الى ما تم تحقيقه خلال الأيام القليلة الماضية من انتصارات للقوات المسلحة العراقية وقوات البيشمركة في كردستان، موضحاً أن هذه الانجازات تمثل خطوة ممتازة على طريق دحر الارهاب.

وأوضح “ضرورة اطلاق مؤتمر للمصالحة الوطنية لضمان استعادة السلم الأهلي والتواصل المثمر حماية للمكتسبات الوطنية العليا في البلاد”، مشددا على أن “تكون الية المصالحة صحيحة، لان الجهة التي تتبنى الملف يجب أن تكون محل ثقة”.

وفي محور آخر من اللقاء أشار رئيس الجمهورية إلى علاقات العراق الخارجية عموما ودول الجوار الاقليمي والدول العربية بشكل خاص، مشدداً على تصميم العراق على تقوية تلك العلاقات وتعزيزها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here