كنوز ميديا – متابعة /

اعلن صندوق النقد الدولي، ان من المرجح ان ينكمش اقتصاد العراق بنسبة 2.7 بالمئة هذا العام في اول انكماش منذ عام 2003 وذلك بعد أن سيطر تنظيم “داعش” على مساحات شاسعة من العراق احدى كبرى الدول المصدرة للنفط.

 

وقال صندوق النقد إن الصراع أدى إلى توقف نمو إنتاج النفط العراقي المتوقع أن ينخفض قليلا إلى 2.9 مليون برميل يوميا بينما تظل الصادرات البالغة 2.4 مليون برميل يوميا قريبة من مستوى العام الماضي.

 

وأضاف الصندوق “من المرجح أيضا أن يتراجع الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي مقارنة مع نمو يزيد على سبعة بالمئة في 2013 في ظل القتال الذي يقوض الثقة ويعطل إمدادات الوقود والكهرباء ويزيد من تكاليف التجارة والتوزيع ويقلص الاستثمارات.”

 

غير أن الصندوق يتوقع تسارع النمو مجددا إلى 1.5 بالمئة في 2015 بدعم من ارتفاع إنتاج النفط لكنه خفض توقعاته لإنتاج الخام على المدى الطويل إلى 4.4 مليون برميل يوميا في 2019 من 5.6 مليون برميل يوميا في توقعات أيار.

 

وقال الصندوق ان “تأثير الحرب على إنتاج النفط وصادراته في الأجل القريب يبدو محدودا في الوقت الحالي.”

 

وأضاف “لكن تدهور الوضع الأمني سيضر بالقدرة الفنية والإدارية على زيادة إنتاج النفط وصادراته في الأجل المتوسط.”

 

وقال صندوق النقد إن موازنة الحكومة تتعرض لضغوط جراء ارتفاع الإنفاق على الأمن وجهود الإغاثة.

 

وتشير تقديرات صندوق النقد إلى أن سعر النفط اللازم لوصول موازنة العراق إلى نقطة التعادل يبلغ 111.2 دولار للبرميل في 2014 ارتفاعا من 106.1 دولار في العام الماضي.

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here