كنوز ميديا/ بغداد – أكد السيد الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي على أهمية طلب النصر من الله في الحرب ضد عصابات داعش الارهابية ، فيما اشار الى ان ” الاسلام دين الوسطية وقبول الأخر وليس دين الإقصاء والذبح”.

ودعا في الأمسية الثانية من شهر المحرم الحرام التي عقدت في مكتبه ببغداد الى ” التضرع والانكسار والدمعة لله تعالى من اجل استنزال النصر من الله تعالى ” ، مؤكدا ان ” خير ما يرزق به العبد هو الزهد والفقه في الدين والبصيرة”.

وذكر ان ” احياء شعائر الامام الحسين (ع) من قبل مئات الملايين بعد 1400 سنة ليس له تفسير مادي إنما تفسيره بتلك الصلة التي كانت تربط الحسين (ع) بالله وتجسيده للمشروع الإلهي”، موضحا ان ” الاسلام ليس فيه مكان لقاعدة نفذ ثم ناقش لان فيه فلسفة التشريع والروايات تعج بها ” .

وحث الحكيم المؤمنين على ” التفقه في الدين وأتباع مساحة الحلال الأوسع ” ، مبينا ان ” الاسلام دين الوسطية وقبول الأخر وليس دين الإقصاء والذبح”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here