كنوز ميديا – متابعة /

اتهم مخططو العمليات العسكرية السرية في وزارة الدفاع الأمريكية روسيا بـ”شن حروب سرية غير معلنة”

ذكرت تقارير إعلامية مؤخرا، أن قيادة العمليات الخاصة الأمريكية أصدرت وثيقة تتضمن التوجيهات حول ضرورة الاستعداد لـ”حروب سرية غير معلنة تستخدم فيها القوى الخارجية المتمردين ضد الحكومات”.

وتزعم الوثيقة أن “أمثلة لشن حروب من هذا النوع تعطيها روسيا”.

ولعل المقصود بالأمثلة التي تعطيها روسيا، تصدي وحدات الحماية الشعيبة في جنوب شرق أوكرانيا لهجوم القوات التابعة للسلطة الانقلابية في أوكرانيا على منطقة الدونباس المتمردة، التي بات أهاليها يسمونها بـ”نوفوروسيا” (أي روسيا الجديدة).

وتدعو الوثيقة الأمريكية إلى وضع “استراتيجية دولية” تضمن ممارسة “الضغط السياسي والاقتصادي والعسكري والنفسي” على مناهضي الحكومات التي تدعمها الولايات المتحدة.

في الحقيقة، فإن ما يخشاه مَن يديرون عمليات البنتاغون (وزارة الدفاع الأمريكية) السرية هو احتمال ضغط النفقات العسكرية الأمريكية، أي تقليص الاعتمادات التي تخصصها الحكومة الأمريكية للبنتاغون، كما أعلنت جريدة “ديفينس نيوز”.

ولكيلا تقدم الحكومة على ضغط الاعتمادات المخصصة للبنتاغون، اختلق مخططو العمليات الخاصة السرية، غالب الظن، “خطراً يشكله الروس”، آملين في الحصول على الاعتمادات المناسبة لدرء هذا الخطر.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here