كنوز ميديا / الانبار – كشف مدير شرطة الفلوجة العقيد،  فيصل الزوبعي،  اليوم ،الاحد، ان  “تنظيم داعش بات  يجبر شبابا  من الفلوجة والكرمة والصقلاوية والمناطق الغربية من الانبار  على التطوع في صفوفه لتعويض نقص عناصره الذين قتلوا في معارك الانبار خلال الايام الماضية  “.

وقال الزوبعي ان” تنظيم داعش تكبد خسائر كبيرة في معارك الانبار الأخيرة  ما دفع  التنظيم  الى إجبار  الشباب على التطوع في صفوفه تحت تهديد السلاح”.

 وتابع بالقول  ان” تنظيم داعش يستخدم ابشع الطرق والوسائل في تهديد المدنيين وأمن اطفالهم وديارهم  فأما ان يكونوا في صفوفه   او  يتعرضوا للقتل  وتفجير المنازل بالكامل ” على حد وصفه ، مشيرا الى ان ” هناك انهيارا  كبيرا  في معنويات  عناصر داعش بعد قتل عدد من قادتهم  وامرائهم “. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here