كنوز ميديا / متابعة – في الوقت الذي  لايترك رئيس الوزراء السابق, نوري المالكي، مناسبة حزبية أو شعبية, من دون  الظهور فيها وتوجيه انتقادات لسياسات رئيس الحكومة ،  حيدر العبادي،  وفي معرض  انتقاده المتواصل للتحالف الدولي ضد “داعش”  اتهم  المالكي كما نقل – موقع كتابات – بأن التحالف الدولي بات أشد خطرا على الأسلام السياسي في العراق من سياسات النظام السابق ، على حد وصفه ، عادا إياه  بأنه  خرق للسيادة العراقية وتهديد لدول الجوار. 

وأكد نائب رئيس الجمهورية العراقية، وزعيم ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، بحسب المصدر أن “سياسات الولايات المتحدة الأمريكية، أصبحت أخطر على السياسيون , من الممارسات التي كان يتبعها رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين”.

 فيما قال  مصدر  مقرب من  قيادات حزب الدعوة إن” المالكي وفي اجتماع لقيادات الحزب، عقد في وقت متأخر من مساء امس السبت  كان يؤكد على خطورة الولايات المتحدة في المرحلة المقبلة على “الإسلام السياسي” ، منوها أن ” المالكي عدّ صدام حسين  بأنه أفضل  من أميركا بسبب ما فعلته بالعراق من سياسات طيلة هذه الفترة”  على حد وصفه . 

2 تعليقات

  1. متى تقدم للمحاكمة ؟؟؟؟؟كي يكشف كل الحراب والفساد الاداري في الدولة وشراء الذمم فترة حكمك الفاسدة……
    يا سيد المالكي انت اسؤ رئيس وزراء حكم العراق بعد النظام السابق بل اسؤ حتى من النظام السابق.

  2. والله والله لو مو امريكا كان لحد الان تبيع سبح عند مرقد السيدة زينب عليها السلام.حجي كلامك صحيح عن امريكا لانه ابنك حمودي يشبه المقبور عدي صدام ,طبعا صدام احسن من امريكا لانه امريكا ما تقبل بالسرقة للشعب العراقي لا انت ولا حمودي يحب امريكا ماذا تحب ان تعمل الشعب العراقي يحب امريكا .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here