كنوز ميديا – متابعة

قال الأمين العام للحزب الإسلامي إياد السامرائي إن الاقتصاد العراقي له القدرة على النمو اذا وضعت له سياسة سليمة ، مبيناً إن ذلك يحتاج خطط تفصيلية ، وتوقيتات لانجازها ، وقبلها إرادة حقيقية ومخلصة لانقاذه مما يواجهه اليوم .

 

وقدم السامرائي في مقال له نشره تحت عنوان (كيف نوقف انهيار الاقتصاد العراقي ؟ ) رؤيته للمعالجة ، ومن بينها : ضغط النفقات الحكومية التشغيلية ، وفرض ضريبة كمركية على الواردات ، وزيادة ضريبة الدخل ، وتفعيل هيئة النزاهة ،والمحاسبة الشديدة للمسؤولين الفاسدين ، واجراء تحقيق في الاموال الشخصية لكافة مسؤولي الدولة وعلى قاعدة من اين لك هذا ؟ .

 

وتابع : من المهم اعطاء الاولوية لمعالجة البطالة من خلال مشاريع انتاجية صغيرة ومتوسطة توفر فرص عمل للعاطلين وتؤمن زيادة في الدخل القومي ، ومعالجة المشكلة التي نتجت عن سيطرة داعش على المناطق الزراعية بحلول عملية ، وتشجيع الاسكان الشعبي وتوفير التمويل المحلي له .

 

كما أوضح بأن بنية الاقتصاد العراقي غير قادرة على التعامل بكفاءة مع المشاريع الحكومية الكبيرة كمشروع بسماية لذلك ينبغي التوسع في مشاريع الاسكان الصغيرة ، داعياً السياسيين لينفذوا سياسات النمو التي يضعها اهل الاختصاص من خبراء الدولة في وزارة التخطيط والزراعة والصناعة والاسكان والوزارات الأخرى .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here