كنوز ميديا / متابعة – اتهم مسؤولون إيرانيون الولايات المتحدة بـ”تقديم دعم مستمر  لتنظيم “داعش” وقتل عسكريين عراقيين وسوريين خلال عمليات القصف “بذريعة ضرب عناصر التنظيم ،عادين  دور حزب الله المقرب من طهران، وكذلك دور داعش، بات أكبر من أدوار بعض دول المنطقة.

 وقال مساعد الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، العميد مسعود جزائري، إن “الدعم الأميركي لتنظيم داعش مازال مستمرا ،وان الولايات المتحدة تطلق مزاعم كاذبة في محاربة الإرهاب.”

 ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن جزائري قوله إن أميركا “تدعي محاربة داعش في الوقت الذي وضعت فيه شحنة من الأسلحة والأغذية والأدوية تحت تصرفه في منطقة جلولاء (شرق العراق)، الأمر الذي يكشف بوضوح زيف هذا التحالف ومزاعم أميركا” على حد قوله.

 واتهم جزائري أمريكا بمحاولة “تصدير الإرهاب وإيجاد الجماعات الإرهابية ومنها داعش لإضعاف جبهة المقاومة إلا أنها فشلت في ذلك” لافتا الى ان “اشنطن تسعى ،بذريعة محاربة الإرهاب ، للعودة إلى العراق بصورة أكبر من السابق “.

وأضاف،ان  “عددا كبيرا من العسكريين والمدنيين السوريين والعراقيين قتلوا خلال فترة قصف سوريا والعراق من قبل التحالف بذريعة ضرب داعش.”

 في سياق متصل، عد  رئيس مجلس الشورى الإيراني، علي لاريجاني، دور حزب الله اللبناني “أكثر فاعلية من بعض دول المنطقة” مشيرا الى ان “حزب الله لديه دور أكثر فاعلية من بعض الدول، بل حتى تنظيم داعش الإرهابي بات يهيمن على مساحة أرض ولديه دور في المنطقة، إلا أنه تخريبي.”

 وزاد لاريجاني بالقول ،ان “الدول الناجحة هي التي تمتلك قدرة تنظير قوية، وميدانيا لديها قدرة تهيئة الأرضية اللازمة للدور المؤثر في المنطقة، منوها الى ان هذا العمل يتطلب التفكير بعمق” .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here