كنوز ميديا _   تباينت ردود الأفعال في الصحف الإسبانية بعد فوز نادي ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو 3/1 ضد ناديبرشلونة في قمة الجولة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم على ملعب سانتياجو برنابيو.

وأكدت صحيفة “آس” الإسبانية أن ريال مدريد تمكن أخيراً من فك عقدة برشلونة على ملعب سانتياجو برنابيو في الدوري الإسباني ، وذلك بعد سيطرة دامت لمدة ست سنوات مضت في هذا الملعب بسبب التفوق التقني للبلوجرانا في خط الوسط حسب وصفها.

وعنونت صحيفة “ماركا” على صفحتها الرئيسية “لا يمكن إيقافه” في إشارة إلى صعوبة إيقاف قطار ريال مدريد الذي أصبح يأكل كل شيء في طريقه في جميع المسابقات ، قبل أن تشير إلى أن فريق المدرب كارلو أنشيلوتي حقق فوزاً مدوياً على برشلونة.

وقالت صحيفة “سبورت” الكتلونية أن دفاع برشلونة السيء أحيا آمال ريال مدريد وقدم له الأوكسجين من أجل المنافسة على لقب الدوري الإسباني بعد سقوطه 3/1 على ملعب سانتياجو برنابيو، وذلك بسبب الهفوات الدفاعية الغير مبررة حسب رأيها.

وأشارت الصحيفة أن وضع برشلونة بعد التقدم بالهدف الأول كان مثل أفلام الرعب ، حيث لم يحصل البارسا على الوقت لأخذ قسط من الراحة بسبب الضربات المستمرة من لاعبي ريال مدريد في الشوط الأول ، وهو ما أدى بسبب شدة الضغط إلى فقدان السيطرة.

ولم تتردد صحيفة “موندو ديبورتيفو” في وضع عنوان قوي وقالت “برشلونة يلعب نصف ساعة ويختفي” ، مضيفة أن النادي الكتلوني لم يتمكن من اجتياز الامتحان في البرنابيو بعد سقوطه قبل ذلك في الامتحان ضد باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here