كنوز ميديا/ نينوى – أكدت النائبة عن محافظة نينوى محاسن حمدون،  أن تنظيم (داعش) الارهابي هو من ادخل الطائفية الى المحافظة، فيما شددت على ان الجيش العراقي هو من سيحرر المحافظة ويعيدها الى الصف الوطني.

وقالت حمدون، وهي عضو تحالف القوى العراقية، في حديث متلفز اطلعت عليه(كنوز ميديا) إن “محافظة نينوى تتمنى الخلاص من الدواعش الانجاس من خلال القوات الامنية العراقية والحشد الشعبي “، مشيرة الى انه “لا توجد لدينا نظرة طائفية لكن داعش هو من ادخل الطائفية الى محافظة نينوى”.

وشددت حمدون أن “الجيش العراقي هو من سيحرر نينوى ويعيدها الى الصف الوطني”، متهمة القوات الامنية في المحافظة بـ”التعامل باجحاف مع ابناء نينوى وفتح الابواب مما ادى لدخول داعش”.

يشار الى ان” مسلحي تنظيم (داعش) اجتاحوا مدينة الموصل في حزيران الماضي وسيطروا على اجزاء واسعة من المدينة وقاموا بتنفيذ عمليات قتل وتهجير على اساس طائفي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here