كنوز ميديا / بغداد – اكد عضو لجنة الهجرة والمهجرين النيابية حنين القدو، ان المساعدات الدولية للنازحين تتم دون التنسيق مع الحكومة العراقية ، مبيناً ان المساعدات توزع لبعض المنظمات المسيسة، فضلاً عن سرقة البعض الاخر.

وقال القدو في تصريح ان ” المساعدات التي وصلت من الاتحاد الاوربي البالغة حوالي (8000) طن،  بغية ايصالها الى النازحين، وصلت الى بعض الجهات المسيسة”، مبيناً “عدم وجود تنسيق بين الحكومة العراقية و المنظمات الدولية للاغاثة، فضلاً عن سرقة البعض منها”.

واضاف القدو ان “الكثير من النازحين في العراء، دون ان تقدم لهم المحافظات النازحين اليها المأوى والمسكن”، لافتاً الى ان “مستقبل النازحين مستقبلاً غامض”، داعياً الى ” الاسراع لانقاذ النازحين عبر تطهير مدينة الموصل من عصابات داعش الارهابية،  واعادتهم الى مساكنهم”.

ويقطن معظم النازحين عن مدينة الموصل، في العراء او في المحافظات التي نزوحوا اليها، نتيجة اجتياح تنظيم داعش الارهابي للمدينة مطلع حزيران الماضي، ما جعل الكثير منهم يقيم وسط الخيام او في المدارس والمؤسسات الحكومية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here