كنوز ميديا / بغداد – رفض عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية ماجد الغراوي، السبت، عزم الولايات المتحدة الأميركية بناء قاعدة عسكرية في إقليم كردستان، معتبرا إياها بداية لاحتلال العراق، فيما أشار إلى أن واشنطن تريد تقسيم البلاد وإقامة إقليم سني بهدف عزل بعض المحافظات عن حكومة المركز.

وقال الغراوي في تصريح إن “عزم أميركا بناء قاعدة عسكرية في منطقة حرير شمال أربيل غير مقبول”، مبينا ان “الغاية منه احتلال العراق من جديد والضغط على حكومة المركز الحصول على امتيازات خاصة”.

وأضاف الغراوي “نحن لا نستبعد دخول قوات برية للعراق بحجة محاربة تنظيم داعش باعتبار أن القاعدة التي تعتزم أميركا بناءها تكون على محوري العراق سوريا”، مشيراً إلى أن “واشنطن تريد أن يكون لها موطئ قدم من خلال تحقيق مصالحها الاقتصادية والعسكرية بالعراق”.

وتابع الغراوي أن “أميركا تريد من خلال ذلك تقسيم العراق وإقامة إقليم سني بالبلاد وعزل بعض المحافظات عن حكومة المركز”، لافتاً إلى أن “مجلس النواب سيبين موقفه اتجاه هذه القضية خلال جلساته المقبلة”.

وكشفت وكالة “باس نيوز” الكردية، أمس الأول الخميس أن الجيش الأميركي سيبدأ ببناء قاعدة له في منطقة حرير شمال مدينة أربيل وفي المطار العسكري القائم فيها.

يشار إلى أن” الولايات المتحدة لم تصرح رسميا حتى الآن بينتها التدخل بريا في العراق وسوريا أو بناء قواعد عسكرية، إلا أن أوساطاً سياسية ونيابية تتهم واشنطن بمحاولة إدخال قوات برية للبلاد وبناء قواعد عسكرية.

2 تعليقات

  1. يا ماجد الغراوي ، أرجوك ان تتثقف قليلا ، فهل ألمانيا وتركيا واليونان واليابان وكوريا الجنوبية و بريطانيا وفرنسا و و وووووو هو احتلال لها و يوءسفني ان نوابنا الذين جاءوا بالعقلية والدعم العشاءري يتحكمون بالبلد ،
    اما ان الأمريكان عندما دخلوا العراق عام 1991 كانت لهم قواعد في الكويت او السعودية ، ان هجومهم الجوي بدءا من بوارجهم وان صواريخهم جاءت من قواعدهم في امريكا نفسها .
    عند إصدار قانون. الاستثمار قامت القيامة بان المستثمر سيشتري العراق ولذلك انسحبت شركات الإسكان الاجنبية من الاستثمار ولاخبرك يا سيد ماجد اذهب بفلوسك التي ستسوقها من المعوزين العراقيي من اليتامى والارامل والمعوقين وووووو وأشتري في الغرب و الامريكيتين و دبي و لبنان و الشرق الأقصى ماتريد وحتى لا تسألك حكوماتها من اين سرقت هذه الأموال

  2. رفض عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية ماجد الغراوي، السبت، عزم الولايات المتحدة الأميركية بناء قاعدة عسكرية في إقليم كردستان،
    يا استاذ ماجد خلي الله بين عيونك امريكا محرره وليس بلد محتل .يا استاذ ماجد لولا امريكا من رابع المستحيل ان تكون عضو في البرلمان العراقي,يا استاذ ماجد لقد تغيرت المافهيم اصبح الشخص اكثر وطنية كلما اقترب اكثر من امريكا لماذا تحرم الشعب العراقي من مساعدة امريكا له ,لعن الله كل شخص يكره شعبه الله يحفظ العراق من العراقيين!!!

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here