كنوز ميديا – متابعة

أطلقت الشمس أحد أقوى توهجاتها الشمسية ، من بقعة شمسية ضخمة، في حجم كوكب المشترى.

 

ويعد هذا التوهج الشمسي من نوع X-class، الذي يعتبر أقوى أنواع الانفجارات الشمسية، وبلغ ذروته في الساعة 05:01 بتوقيت غرينتش، والتقطت صور التوهج الشمسي الأخير مركبة الفضاء (SDO) التابعة لوكالة ناسا، ويُصنف الباحثون هذا التوهج من نوع X1.1.

 

واندلع هذا الوهج العملاق من البقعة الشمسية الضخمة التي تسمى AR (أي منطقة نشطة) رقم 2192، والتي تمتد لمساحة 125 ألف كيلومتر، وفقا لموقع Spaceweather.com، أي أن حجمها تقريبا مثل حجم كوكب المشتري.

 

وكتب “توني فيليبس” من موقع Spaceweather.com: “منذ توهج يوم الأحد تضاعف تقريبا حجم البقعة الشمسية وطورت مجال “بيتا جاما دلتا ” المغناطيسي بشكل متزايد، ويبدو أنها فقط مسألة وقت قبل أن يحدث انفجار قوي آخر”.

 

ولحسن الحظ فالبقعة الشمسية AR 2192 تتجه بعيدا عن كوكب الأرض، لذلك فإن هذا الانفجار لم يكن له تأثير يذكر على سكان الكوكب، إلا أن هذا قد يتغير قريبا، حيث أن البقعة الشمسية تدور مع الشمس وستتجه قريبا نحو الأرض، وفقا لما يقوله توني.

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here