كنوز ميديا / متابعة – اعلنت واشنطن ، ان  طيرانها الحربي دمر عددا من الدبابات ،أغلبها أميركية الصنع، سبق ان استولى عليها تنظيم “داعش” في العراق، فيما كشفت ان تنظيم “داعش” يحتفظ  بنحو2500 الية عسكرية متنوعة.

وقال الجنرال لويد أوستن، رئيس القيادة العسكرية المركزية للولايات المتحدة إن “الضربات الجوية مستمرة لتدمير قدرات التنظيم  في العراق وسوريا، حيث استهدفت دبابات أم بي تي وناقلات أشخاص مدرعة ومدفعية سبق ان استولى عليها التنظيم من الجيش العراقي في حزيران الماضي.

ولم يذكر الجنرال أوستن، عدد الدبابات والعجلات القتالية التي تم تدميرها من خلال الضربات الجوية، الا ان مسؤولين قالوا ان الجيش الأميركي يخمّن استيلاء داعش على 2500 مدرعة ما بين دبابات أم بي تي وأي بي سي، وعجلات همفي للمشاة، من قواعد الجيش العراقي في مدينة الموصل.

وقال الجنرال ، ان “مصاعب تقف في طريق إعادة تنظيم وتدريب الجيش العراقي، حيث انهارت خمس فرق على الأقل خلال هجوم داعش”.على حد تعبيره

ويقول أوستن ان “الحملة لتدمير التنظيم  سوف تستغرق وقتا وستواجهنا انتكاسات بين الحين والآخر، خاصةً في هذه المراحل المبكرة من الحملة التي نقوم خلالها بتدريب وتقديم المشورة لقوات تعمل بنشاط لاستعادة قدراتها بعد سنوات من الإهمال والقيادة الضعيف”’.

وكان المتحدث باسم البنتاغون الأدميرال جون كيربي اكد أن “قيمة المساعدات إلى القوات المسلحة العراقية منذ بداية عام 2014 هي الأهم بالنسبة إلى الولايات المتحدة”.

وشملت المساعدات والمبيعات 600 مليون دولار قيمة ذخائر ومعدات لدبابات أبرامز و500 مليون قيمة قطع ومعدات لمروحيات، و700 مليون قيمة 500 صاروخ جو- أرض من طراز هيل فاير. كما شملت 101 مليون دولار قيمة 200 آلية نقل من طراز هامفي و90 مليوناً قيمة بالونات وأجهزة رصد من نوع آيروستات و790 مليوناً قيمة 24 طائرة مقاتلة من طراز آي تي 6.

وشملت المساعدات أيضا 700 مليون دولار قيمة أربعة أبراج مراقبة مجهزة برادارات و 4.8 مليارات دولار قيمة 24 مروحية مقاتلة من طراز أباتشي و 1.3 مليار دولار قطع وبرامج دعم وخدمة 24 مروحية أباتشي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here