كنوز ميديا / نينوى – اقبل عناصر تنظيم “داعش” يوم امس الجمعة على اعدام 20 شخصا بينهم ضباط برتب مختلفة في الموصل.

وقال شهود عيان ان ” عناصر التنظيم ارتكبوا جريمة ظهر اليوم من خلال اعدامهم 20 شخصا من اهالي الموصل بينهم 8 ضباط برتبتي عقيد وعميد في ناحيتي الشورى والقيارة”.

وأضاف أن “عملية الاعدام تمت باطلاقات نارية في الراس″، مشيرا الى أن “الضباط الذين تم اعدامهم كانوا قد اعتقلوا من قبل عناصر “داعش”، الاسبوع الماضي.

وكان ضابط في الجيش العراقي قد حمل ، الاربعاء الماضي ، محافظ نينوى اثيل النجيفي المسؤولية في قتل واعتقال ضباط الجيش والشرطة بالموصل بعد تصريحاته في وسائل الاعلام التابعة له.

وقال العقيد محسن ان “تصريحات اثيل النجيفي العارية عن الصحة في قنواته الاعلامية التي يحركها ويستخدمها اداة للحوار مع الساسة والاعلامين ويصرح من خلالها بمعلومات غير صحيحة سببت الاذى لسكان الموصل وضباطها، واعتقال  وقتل عدد منهم”.

وبين صبري ان “تصريحات النجيفي حول التطوع وسحب ضباط الجيش والشرطة كافة لمراكز التدريب والى الاقليم من خلال  قنواته اعاد اعتقال كافة الضباط من قبل عناصر تنظيم داعش وقتل العدد الاكبر منهم”.

1 تعليقك

  1. انتو كلتو الموضوع بالصوره
    وهسه الصوره قديمه واكو ضابط شرطه واقف بعيد حتى هاي كذبه
    الله اكبر
    الحال مثل الحكومه

اترك رداً على عراقي إلغاء الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here