كنوز ميديا – بغداد /

أعن نائب الأمين العام للوقف الشيعي سامي المسعودي، السبت، عن عزم الوقف إعادة إعمار جميع المراقد والمزارات التي أقدم تنظيم “داعش” على هدمها خلال الفترة الماضية، فيما اكدت دائرة المزارات انها اعادت إعمار نحو 11 مزاراً هدم على يد “داعش” في ديالى.

 

وقال المسعودي في تصريح صحفي، “إننا سنضع خطة لإعادة إعمار جميع مراقد الأنبياء والصحابة التي هدمت على يد عصابات داعش”.

 

وأضاف المسعودي، أن “تنفيذ الخطة سيبدأ بعد انتهاء المعارك مع تلك العصابات”.

 

من جهته، أكد الأمين العام لدائرة المزارات عباس محمد الساعدي، “لقد أنشئنا كتاباً لتوثيق اعتداءات داعش على المزارات ودور العبادة والمقدسات بجميع أنواعها”.

 

وأوضح الساعدي، أن “الأمانة العامة للدائرة قامت بإعادة إعمار نحو 11 مزاراً هدم على يد عناصر داعش في محافظة ديالى”.

 

بدورها، لفتت المستشارة الهندسية لدائرة المزارات امتثال الموسوي ، إلى أن “عملية البناء تحتاج إلى تخصيصات مالية وتصاميم”، متسائلة بالقول “هل توجد صور موثقة لهذه المزارات بكل ما تحمله من طابع معماري”.

 

وتابعت الموسوي “لا استطيع القول أنا ستعود بنفس الكمال والدزاين”، عازية ذلك إلى “عدم وجود معماري يستطيع أن يعيد فناً معمارياً سبقه”.

 

من جانبه، قال مدير علاقات دائرة المزارات محمود الهاشمي “، “نحن نتعامل بحذر شديد لأننا يجب أن نوفر الشروط الموضوعية لإعادة بناء المزارات”، مشددا على ضرورة “وجود إستراتيجية دقيقة ومشتركة بين كافة الأوقاف”.

 

يذكر أن عصابات داعش” أقدموا خلال الفترة الماضية على تفجير عدد من المساجد والمراقد والمزارات الدينية كان أبرزها مراقد الأنبياء يونس وشيت وجرجيس ودانيال في الموصل. 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here