كنوز ميديا / بغداد – أعلن رئيس مجلس محافظة بابل رعد حمزة الجبوري، الجمعة، أن معركة ناحية جرف الصخر على وشك الانتهاء، مشيرا إلى أن الساعات القادمة ستشهد الإعلان عن تطهير جميع مناطق الناحية، فيما أوضح أن القوات الأمنية بمساندة الحشد الشعبي تعمل على تأمين الطريق بين الفاضلية وقضاء المسيب.

وقال الجبوري في إن “قوات الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي انطلقت، صباح اليوم، بعملية عسكرية مدروسة لتطهير مناطق جرف الصخر من عناصر داعش الارهابية”، موضحا أن “القوات تقدمت نحو الجرف من خمسة محاور”.

وأضاف الجبوري أن “قوات الجيش استطاعت تحرير مركز الناحية واستمكنت الان مواقع في مركز ناحية جرف الصخر بعد تكبيد العناصر المسلحة خسائر بالأرواح”، مشيرا الى أن “الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي تتقدمان لملاحقة بعض الجيوب خارج مركز الناحية”.

وبين الجبوري أن “المعركة على وشك الانتهاء وفي الساعات القادمة سيتم الاعلان عن تطهير جميع مناطق الجرف حتى يتم تأمين الطريق بين الفاضلية وقضاء المسيب”، لافتا الى أن “المعركة أسفرت عن سقوط عدد من ابنائنا بين شهيد وجريح”.

وكان تنظيم داعش المعروف اختصارا بـ”داعش” أقر، اليوم الجمعة ، بهزيمته في المعارك الجارية بين القوات الأمنية وعناصر الحشد الشعبي من جهة ومسلحيه من جهة أخرى بناحية جرف الصخر شمالي بابل.

وأعلن المستشار الإعلامي لوزارة الدفاع العراقية الفريق محمد العسكري، اليوم، عن تمكن الجيش العراقي وبمساندة الحشد الشعبي من استعادة السيطرة الكاملة على ناحية جرف الصخر ومنطقة الرويعية شمالي بابل.

وأفاد مصدر في شرطة محافظة بابل، اليوم، بأن وزير الداخلية محمد الغبان والأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري قادا العمليات الأمنية لتحرير ناحية جرف الصخر شمالي بابل من مسلحي “داعش”، فيما أشار إلى أن 100 مسلح سلموا أنفسهم للقوات الأمنية.

يذكر أن” قوات الجيش بمساندة الحشد الشعبي تمكنت من دخول مركز ناحية جرف الصخر، شمالي المحافظة من محور واحد، في حين لاقت تلك القوات مقاومة كبيرة من المحور الشمالي لمركز الجرف، فيما أوضح التلفزيون الرسمي أن قوات الجيش تتقدم إلى مركز الناحية من أربعة محاور.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here