كنوز ميديا – متابعة /

كشف وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الجمعة، عن سعي بلاده إلى معلومات إضافية بشأن استخدام تنظيم “داعش” أسلحة كيمياوية في العراق، فيما أشار الى أن كوريا الجنوبية قدمت للعراق مساعدات إنسانية بقيمة أربعة ملايين دولار.

 

وقال كيري في مؤتمر صحافي مشترك مع يون بيونج سيه، إن “أميركا تسعى إلى معلومات إضافية لمعرفة ما إذا كانت أسلحة كيمياوية استخدمت في العراق”، مشيرا الى أن “الولايات المتحدة تتحرى صحة تقارير ذكرت أن مقاتلي داعش استخدموا غاز الكلور ضد قوات الأمن العراقية”.

 

وأضاف أنه “لا يمكن تأكيد التقارير الإعلامية التي تشير إلى استخدام غاز الكلور في الهجوم على الشرطة العراقية الشهر الماضي”، لافتا الى أن “هذه المزاعم خطيرة للغاية ونحن نسعى لمعلومات إضافية قبل أن نتمكن من تأكيد الأمر”.

 

وفي سياق ذي صلة، أكد كيري أن “كوريا قدمت اربعة ملايين دولار الى العراق ومن المتوقع ان تصل قيمة مشاركتها الى 5.2 مليون دولار”.

 

وكان مصدر في شرطة صلاح الدين أفاد، في (29 أيلول 2014)، بأن ثمانية من أبناء العشائر أصيبوا بحالات اختناق جراء استخدام تنظيم “داعش” لغاز الكلور في هجوم له على ناحية الضلوعية جنوب تكريت.

 

يذكر أن سفير العراق لدى الأمم المتحدة محمد علي الحكيم أبلغ، في (9 تموز 2014)، المنظمة الدولية بشأن سيطرة “مجموعات إرهابية مسلحة” على منشأة سابقة للأسلحة الكيمياوية، داعيا الدول الأعضاء بالأمم المتحدة الى تفهم عجز العراق الحالي عن الوفاء بالتزاماته لتدمير تلك الأسلحة بسبب تدهور الوضع الأمني.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here