كنوز ميديا / بغداد – قال  رئيس مجلس النواب العراقي ، سليم الجبوري،  من مقر اقامته في الكويت قبيل عودته  الى بغداد   ان “اللقاءات التي عقدها  مع المسؤولين الكويتين   وفي مقدمتهم أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الكويت جابر مبارك الحمد الصباح ورئيس مجلس الكويتي مرزوق الغانم.، تناولت بحث الافاق المستقبلية بين البلدين متجاوزين صفحة الماضي السوداء ومتطلعين الى مرحلة أفضل وأرقى نفتح من خلالها صفحة من التعاون المشترك”.

وأضاف الجبوري ” لقد تم  توجيه دعوة رسمية الى رئيس مجلس الامة الكويتي ، مرزوق الغانم ، لزيارة البرلمان العراقي ننتظر ومن خلال القنوات الرسمية تحديد الموعد وسنكون والشعب العراقي مسرورين جدا في تلبية هذه الدعوة”.

ولفت الى ان “زيارة النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية صباح خالد الحمد الصباح الى العراق اخيرا على رأس وفد يمثل الجامعة العربية كانت ايجابية تناول خلالها الجانبان القضايا بمنتهى الشفافية والوضوح”.

وبشأن  تعدد الفصائل الشعبية المسلحة في العراق اليوم الى جانب الجيش العراقي اكد الجبوري ان “لا أمن ولا استقرار الا اذا كان السلاح محصور في يد الدولة ومن خلال مؤسساتها الرسمية المحترمة والمعتبرة من الجميع″.

واكد الجبوري “حاجة الجيش العراقي لاعادة الترميم من خلال بناء هيكلته على اسس صحيحة في ظل الدعم الذي يلقاه من قبل الحكومة والبرلمان”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here