كنوز ميديا / بغداد – فيما يتداول  نشطاء  على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) مؤخراً فيديو يظهر سقوط اسلحة وذخائر ومعدات اغاثة بيد عناصر داعش القتها طائرات اميركية على مدينة عين العرب شمالي سوريا، كشف النائب ستار الغانم   ان”  طائرة عسكرية نوع 341 رمت ثلاث حمولات  لتنظيم داعش في جلولاء المحاصرة من قبل التنظيم ، واضاف ان ” هذا النوع من الطائرات تمتلكه اميركا وتركيا وقوات الناتو”  على حد وصفه .

وفي تطور لافت ومشهد يرى بعض المراقبين أنه سيتكرر لاحقا لعدة اسباب منها  ان تكون اميركا على اتفاق وحلف مباشر مع تنظيم مايسمى بالدولة الأسلامية لتنفيذ مخططاتها الرامية الى تفتيت ما تسميه بالشرق الأوسط الى  دويلات  وكيانات هزيلة على وفق الخطة التي وضعها نائب الرئيس الأميركي جو بايدن ، واما ان تدخل العملية ضمن حسابات اميركا ومخططاتها الرامية لأطالة امد الحرب الى مالانهاية لحصد مزيد من الأرباح على اعتبار ان الولايات المتحدة تحصد مليارا و900 مليون دولار أرباحا صافية شهريا من حربها المزعومة على داعش كما صرح بذلك روبرت فيسك ، ، أو ان تكون أميركا قد دست أو ستدس لاحقا أجهزة تنصت  وتعقب عبر الشحنات التي تسقطها عن طريق الخطأ كما تروج له اعلاميا وربما تكون المواد الغذائية والذخائر ملوثة بايولوجيا او اشعاعيا وهذه خطط طبقتها اميركا ميدانيا في فيتنام وكمبوديا ولاوس وغيرها من مناطق العالم .

يذكر ان وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”،  انها شرعت باجراء التحقيق في مقطع يظهر فيه عناصر تابعون لجماعة “داعش” بحوزتهم أسلحة أسقطتها طائرات أميركية في مدينة عين العرب السورية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here