كنوز ميديا / بغداد – عَدَ عضو مجلس النواب احمد الجربا، الخميس، ان مصادرة منزل اشقائه في منطقة الموصل الجديدة وتفجير البعض منها من قبل تنظيم داعش الإرهابي محاولة منهم لاسكات الاصوات الوطنية التي فضحت جرائمهم ودليل على افلاسهم.

وقال مكتب الجربا في بيان تلقته (كنوز ميديا) إن “الدواعش كرروا امس فعلتهم الرخيصة التي اقدموا عليها ​في ​السادس من تموز الماضي حين قاموا بمصادرة ممتلكات ​منزل النائب وتفجيره مع مضيف والده الشيخ مدلول الجربا​، حيث عاد الارهابيون ​مرة اخرى ​وعمدوا على مصادرة منزل ​اشقاء النائب في منطقة موصل الجديده وضمه ​لما يسمى ​بيت ​​​المال لهذا التنظيم​”.

واضاف ان ​”​استهداف وتفجير ومصادرة الدواعش لممتلكات​ الشيخ الجربا ​واشقائه هو دليل افلاسهم، ​وهي لم ولن ​تثني تلك الاصوات عن ايصال ​رسالتها لكل العالم ​التي تكشف همجية وجرائم هذا التنظيم الارهابي بحق ابناء الشعب العراقي​ ​​وهي دليل على فشل وافلاس هذا التنظيم الارهابي وشعوره بعجزه عن اسكات الاصوات التي تفضح رخصهم وافعالهم الوحشية”.

وكان تنظيم داعش الارهابي تمكن بسبب مساعدة مجموعة من الاهالي من السيطرة على مدينة الموصل في الـ10 من حزيران الماضي، في حين بدات الاجهزة الامنية وبمساندة المواطنين وطيران الجيش من تضييق الخناق على الارهابيين ومحاصرتهم في الموصل اثر محاولتهم التمدد الى مدن اخرى الامر الذى ادى الى تكبيدهم العشرات من القتلى بعضهم يجمل جنسيات عربية واجنبية جاءوا من مناطق مختلفة الى نينوى، في حين تدفقت الى مراكز التطوع والذهاب نحو سامراء مئات الالاف من الشباب حال اطلاق المرجعية الدينية في النجف الاشرف دعوة الجهاد لقتال داعش الارهابي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here