متابعة / كنوز ميديا – اختارت المطربة السعودية القديرة ابتسام لطفي أن تحبس صوتها العذب عن الخليج نحو 30 عاماً، واختارت إذاعة «صوت الخليج» أن تصدح به مجدداً عبر برنامج «سهرة خاصة»، إذ تمكنت من اقناعها بالعودة للغناء في جلسة فنية مع عبادي الجوهر وعلي عبد الكريم وطلال سلامة وفهد الكبيسي.
وأعادت إطلالة «كوكب الجزيرة وشادية العرب»، كما وصفها الشاعر أحمد رامي، إلى أذهان مغردي «تويتر» شيئاً من الزمن الجميل حين كانت تغني «البارحة» و«سافروا» و«يا طير»، وكتب فواز واصفاً صوتها وهي تتحدث في اللقاء الإذاعي: «الله على صوتها، تشعر وهي تتحدث أنها تغني.. صوتها لم يتغير»، فيما علق مالك بن يحيى: «يا لها من جلسة غنائية تجمع العمالقة.. يكفي أن يكون عنوان فخامتها ابتسام لطفي»، ورأى عبد المجيد في عودة «الصوت الحجازي النقي» عودة لـ«الأغنية الحجازية الشبه منسية.. و سيعيد للساحة وهجها».
وكانت ابتسام لطفي من رائدات الفن السعودي في فترة السبعينات، وغنت لكبار الملحنين أمثال المصريين محمد الموجي ورياض السنباطي، كما ساهمت في اكتشاف موهبة الراحلين طلال مداح ولطفي زيني. انتهى 99

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here