كنوز ميديا – الانبار /

تمكنت قوة من مجلس انقاذ الفلوجة العثور على سيارة كبيرة تستعمل كإذاعة محلية لعصابات داعش الأرهابية .

 وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس مكي العيثاوي في تصريح صحفي ، إن ” هناك تحركا من أهالي الفلوجة يقضي بمطاردة عصابات داعش الارهابية والعمل على انهاء تواجدهم داخل أحياء الفلوجة ، ولاسيما مع بدء العام الدراسي الحالي “.

وبين أن ” مايجري في مدينة الفلوجة تديره عصابة إجرامية لايتجاوز عددها أكثر من 400 عنصر ، بينهم 200 عنصر عربي وأجنبي ، وهناك شخصيات ممولة من أهالي المدينة يسكنون عمان واربيل ودبي يقومون بتسليحهم “.

 

و قال عضو مجلس أعيان الموصل إبراهيم الطائي ، في وقت سابق ، إن داعش طلبت من الصحفيين والإعلاميين في مدينة الموصل أن يعملوا معها على تأسيس إذاعة داعشية ، أطلقوا عليها الإذاعة الرسمية لما يسمى بالدولة الإسلامية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here