خطف فريق آرسنال الإنجليزي فوزاً ثميناً خارج ملعبه أمام مضيفه أندرلخت البلجيكي بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب “كونستانت فاندن ستوك”، ضمن منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الرابعة لدوري أبطال أوروبا.
 
سجل الجناح الهندوراسي أندي ناخار هدف التقدم لأندرلخت في الدقيقة 71، إلا أن “الجانرز” عاقب منافسه واقتنص الفوز في الوقت القاتل بهدفين لكيران جيبس في الدقيقة 89، والبديل لوكاس بودولسكي في الدقيقة 91.
 
فريق المدفعجية رفع رصيده إلى ست نقاط في الوصافة، خلف بوروسيا دورتموند الألماني المتصدر برصيد تسع نقاط، الذي فاز بنفس الجولة برباعية نظيفة خارج ملعبه على جلطة سراي التركي، أما الفريق البلجيكي تجمد رصيده عند نقطة وحيدة ليتأزم موقفه في التأهل للدور الثاني، بينما حقق الفريق اللندني انتصاراً ضاعف فرحة مدربه الفرنسي آرسين فينجر بالاحتفال بعيد ميلاده رقم 65.
 
فينجر اعتمد على طريقة 4-1-4-1، سيطر فريقه على مجريات الشوط الأول بالكامل، ووصلت نسبة الاستحواذ إلى 64%، ولكنه كان تفوقًا سلبياً، حيث لم يهدد لاعبو آرسنال مرمى أندرلخت ولم يسددوا أي كرة على حارسه سيلفيو بروتو، بسبب البطء الشديد للاعبي وسط الملعب ماتيو فلاميني، جاك ويلشير، آرون رامسي، وعدم استغلال الكرات الثابتة، لذا اختفت خطورة الثلاثي الهجومي أليكسيس سانشيز، داني ويلبيك، وسانتي كازورلا.
 
أما أصحاب الأرض، لجأ مديرهم الفني بيسنيك هاسي على طريقة 4-2-3-1، حيث اهتم بالنواحي الدفاعية بإغلاق المساحات والاعتماد على الهجمات المرتدة، إلا أن أندرلخت لم يصل لمرمى الأرجنتيني داميان مارتينيز طوال الشوط الأول.
 
زادت الفاعلية الهجومية للفريقين في الشوط الثاني، حيث أنقذ حارس أندرلخت فرصتين من سانشيز وكازورلا، إلا أن آرسين فينجر منح الفريق البلجيكي فرصة ذهبية للهجوم والتفوق، عندما أخرج فلاميني ليشارك مكانه أليكس أولادي تشامبرلين، ثم اندفع للهجوم أكثر بإشراك بودولسكي مكان جاك ويلشير والكوستاريكي جويل كامبل مكان ويلبيك.
 
باتت المساحات واسعة في دفاع الفريق الإنجليزي، واستغلها لاعبو أندرلخت في إحراز هدف التقدم عبر ضربة رأس للهندوراسي ناخار في الزاوية اليسرى، وتسبب نفس اللاعب في إزعاج شديد لدفاع آرسنال حيث صنع فرصة لزميله أنتوني فاندن بور الذي سدد كرة أخرجها القائم الأيسر، ثم تسديدة أخرى من ستيفن ديفور أنقذها حارس المدفعجية بصعوبة.
 
ظهرت خبرة فريق آرسنال في الدقائق الأخيرة، حيث قلب الطاولة على الفريق البلجيكي وجماهيره التي كانت تستعد للاحتفال بالفوز، حيث نجح كيران جيبس في إدراك التعادل قبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة من كرة عرضية لعبها كالوم تشامبرز، استقبلها جيبس بتسديدة مباشرة في الزاوية اليسرى، ثم استغل لوكاس بودولسكي تعثر دفاع أندرلخت في تشتيت الكرة، ليخطف هدف الفوز في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here