متابعة / كنوز ميديا – تعود كارلا بروني إلى الساحة الفنية مع سلسلة من الحفلات أطلقتها، أمس الجمعة، في باريس للترويج لألبومها الأخير “ليتل فرانش سونغز”.

وستحيي زوجة الرئيس الفرنسي السابق ثلاث حفلات موسيقية في كازينو باريس حتى الأحد، ونفدت بطاقاتها بالكامل تليها جولة في فرنسا وبلجيكا وسويسرا تستمر حتى آذار/مارس 2014.

وكانت عارضة الأزياء السابقة البالغة من العمر 45 عاما قد أطلقت مسيرتها الغنائية في العام 2002 مع ألبوم ” كلكان ما دي” الذي بيع منه مليونا نسخة.

وأصدرت بعد زواجها بنيكولا ساركوزي ألبوما ثالثا في العام 2008 تحت عنوان “كوم سي دو ريين نيتيه”.

وفي الربيع الماضي، صدرت مجموعتها الغنائية الرابعة “ليتل فرانش سونغز” الذي بيعت منها 110 آلاف نسخة في فرنسا و90 ألف نسخة في الخارج، بحسب مجموعة “باركلاي” الموسيقية.

وتتفادى كارلا بروني التطرق إلى المسائل السياسية في أغانيها، لكن عدة معلقين لفتوا إلى الإشارات التي تتضمنها أغان من تأليفها، مثل “مو رايمون” أو “لو بانغوان”. انتهى 99

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here