عادل عبد المهدي /

المدن السرطانية هي المدن التي تنمو بشكل غير منتظم ولا توفر لها البنى التحتية اللازمة كالمجاري وشبكات الكهرباء والطرق والمياه والاتصالات والبريد.. او لا توفر لها الخدمات الاساسية كالمدارس والمرافق الصحية والحدائق والملاعب ومراكز الامن والرعاية الاجتماعية والاسواق..الخ. وفي بغداد مثلاً ارتفع عدد سكان العاصمة لاكثر من عشر مرات خلال نصف القرن الماضي.. واذا استمر ارتفاع سكان العاصمة بنفس تلك المعدلات، فان بغداد سيسكنها حوالي 50 مليون نسمة بدءاً من منتصف القرن. وسيعني ذلك ان نصف العراق تقريباً سيسكن في مساحة لا تتجاوز 40 الف كم2 ليسكن النصف الاخر في اكثر من 10 اضعاف هذه المساحة. هذه الزيادة لا تقابلها زيادة في البنى والخدمات.. على العكس، هناك تراجع بسبب الحروب والاهمال وضعف الادارة مما ادى الى تدمير مؤسسات وشبكات كاملة.. وشكل فجوة تزداد خطورة في كل يوم.

لنأخذ ازمة السكن وهناك ما لا يقل عنها خطورة.. فاستمرار الحلول الارتجالية وتغليب الطروحات الدعائية، سيعمق من الضغوطات والازمة.. ففي مدينة الصدر -كمثال- والتي تبلغ مساحة الدار 144م2 يقوم الاهالي فيما بينهم بالتبايع ليقوم “المستثمر” بتقسيم الدار الى دارين او شقتين او طابقين.. في العام الماضي كان ايجار 72م2 ما معدله 300 الف دينار شهرياً.. وفي هذا العام ارتفع الى 350 الف دينار مع قلة العرض وزيادة الطلب، دون الاشارة الى شروط السكن واوضاعه.. مما يهدد –باستمرار الفوضى- الى ازمات حادة وخطيرة.

ان ازمة السكن هي جانب فقط.. فكم من مدرسة سنحتاج لسد الطلب، مع النقص الحالي الكبير.. وكم من المستوصفات والمستشفيات؟ وكذلك الامر بالنسبة للكهرباء والماء والمجاري والطرق وغيرها الكثير. فمنطق المزايدات وخداع الناس يجب ان ينتهي.. فنحن في سباق مع الزمن، لن نرحم فيه.. وهو ما يتطلب العمل الجاد وتجنيد اهل الخبرة ووضع الخطط الحقيقية لمواجهة التطورات الخطيرة. وعلى كافة مؤسساتنا كالسلطة التنفيذية ومجالس المحافظات وامانة العاصمة وخصوصاً مجلس النواب ايلاء هذه المسالة الاهتمام اللازم.. ومتابعة اصحاب الشأن لتنظيم نظرية شاملة متفق عليها في كيفية ادارة هذه الملفات.. وان لا يترك الامر للمماحكات السياسية والمنافسات الحزبية او المصلحية الضيقة. فنحن في حالة حرب حقيقية.. وعلى الجميع وعي هذه المسألة بعيداً عن اية حسابات قصيرة النظر.

 

 

 

 

 

1 تعليقك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here