كنوز ميديا/ بغداد – أكدت النائبة عن اتحاد القوى الوطنية، زيتون الدليمي، إن موضوع موازنة 2014 أصبح لا يعني شيئا، مشيرة إلى أن البرلمان ينتظر إرسال الحكومة لموازنة 2015 من اجل إقرارها .

وقالت الدليمي في تصريح ” أصبحنا بخيبة أمل كبيرة من موازنة 2014، كونها تعاني من عجز كبير وأصبح بالنسبة لنا موضوعها لا يعني شيئا “.

وأضافت ” اننا ننتظر من مجلس الوزراء إقرار ميزانية 2015، ويرحلها إلى مجلس الوزراء من اجل التصويت عليها “.

وقرر مجلس الوزراء خلال اجتماعه الاثنين الماضي، الموافقة على تشكيل لجنة وزارية برئاسة وزير المالية وعضوية كل من وزراء (النفط والكهرباء والصحة والتجارة والتخطيط والدفاع والداخلية والتعليم العالي ومحافظ البنك المركزي) والخبراء المختصين، وتتولى اللجنة أعادة ترتيب أولويات الموازنة الاتحادية لسنة 2014، على ضوء الملاحظات المطروحة لأعضاء مجلس الوزراء، بما يؤدي إلى تقليص العجز الكبير الذي تعاني منه الموازنة، ورفع توصياتها إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء لغرض عرضها في الجلسة القادمة لمجلس الوزراء.

وقال رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في مؤتمر صحفي عقده أثناء زيارته للمرجع الأعلى آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني ، إن موازنة العام الحالي 2014 ، ستكون نقدية تمثل المبالغ التي صرفتها الحكومة منذ بداية العام الحالي مع الإنفاق العسكري .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here