كنوز ميديا/ متابعة – بدأت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، التحقيق في مقطع يظهر فيه مسلحون تابعون لتنظيم “داعش” بحوزتهم أسلحة أسقطتها طائرات أمريكية بهدف توصيلها للمقاتلين الكرد في مدينة عين العرب “كوباني” السورية.

وأعلن الجيش الأمريكي أنه أسقط، الاثنين الماضي، 27 شحنة من الأسلحة الصغيرة والذخيرة والمساعدات الطبية للمقاتلين الأكراد الذين يدافعون عن المدينة ضد هجمات مسلحي تنظيم “داعش”.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في تصريحات أوردتها الـ”BBC”، إن “البنتاغون واثق جدا من أن غالبية هذه الدفعات وصلت في النهاية إلى الأيدي المناسبة”، مبينا أنه “لا يستطيع تأكيد صحة مقطع فيديو يظهر فيه مسلحون تابعون لتنظيم داعش بحوزتهم أسلحة أسقطتها طائرات أمريكية بهدف توصيلها للمقاتلين الأكراد في مدينة عين العرب كوباني السورية”.

وأضاف كيربي، أن “هذه بالتأكيد من نوعية المواد التي أسقطت، ولذا لا يمكن استبعاد أي احتمال في هذا الصدد”.

من جانبه، قال الجيش الأمريكي في بيان له، إن “إحدى هذه الدفعات ضلت طريقها، لكنها دمرت كي لا تسقط في أيدي العدو، وأن باقي الدفاعات سُلمت دون عوائق”، إلا أن مجموعة إعلامية محسوبة على تنظيم “داعش” نشرت مقطع فيديو على شبكة الانترنت يظهر أسلحة – تبدو مثل الأسلحة التي أسقطتها طائرات أمريكية – في أيدي مسلحي التنظيم.

أما المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، فأكد إن “مسلحي تنظيم داعش حصلوا إحدى دفعات الأسلحة التي أسقطت”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here