كنوز ميديا / كربلاء – حمل رئيس تحالف كربلاء الموحد ورئيس لجنة الثقافة المستقيل محمد الموسوي ، اليوم الاربعاء ، حمل محافظ كربلاء عقيل الطريحي مسؤولية الخروقات الامنية التي شهدتها محافظة كربلاء الاثنين.

وقال الموسوي في تصريح ان المسؤول الاول عن الامن هو المحافظ الذي يفترض به ان يدير اجتماعات دورية لكل الاجهزة ووضع الخطط الاستراتيجية لمجابهة التحديات، لكن ذلك لم يحدث فضلاً عن ان الحكومة المركزية تفرض قيادات امنية خلفيتها حزبية وسياسية وليست مهنية”.

واضاف ان “اسباب الخروقات الامنية تكمن في عدم التنسيق بين اجهزة الامن المتعددة بما يضمن تبادل المعلومة لتكتمل الصورة لدى اجهزة الشرطة والجيش او منظومة الاستخبارات”.

وبين ان “الاموال التي طالبنا بها لانشاء شبكة حماية حديثة في الاجهزة والمعدات ذهبت الى ابواب صرفيات لاعلاقة لها بما طلبناه”.

وحول دعوة الطريحي لمجلس المحافظة للتصويت على رفع اجهزة السونار من السيطرات الامنية في كربلاء، قال الموسوي ان “الطريحي هو رئيس اللجنة الامنية العليا في المحافظة وهو المسؤول عن رفع هذه الاجزة التي تقدم شيئا للوضع الامني وهو يريد ان يرمي هذا الموضوع في سلة مجلس المحافظة في الوقت الذي هو من اختصاصه، ليحمل المجلس مسؤولية اي خرق امني يحدث في المحافظة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here