كنوز ميديا/ صلاح الدين – أعلن قائد شرطة صلاح الدين اللواء الركن حمد النامس، الثلاثاء، عن وصول القطعات العسكرية إلى مشارف قضاء بيجي، وفيما تعهد بسماع أخبار سارة وبشائر خير خلال الأيام المقبلة، دعا عشائر مناطق بيجي وتكريت والشرقاط إلى الاستعداد لاستقبال اخوانهم وأبنائهم في القوات الأمنية ومساندتهم.

وقال النامس في تصريح إن “القطعات العسكرية الآن وصلت إلى مشارف جنوب قضاء بيجي (40 كم شمال تكريت)، والعملية العسكرية مستمرة وخلال الأيام القادمة ستسمعون أخبار سارة وبشائر خير وتمسك بالأرض والطرق العام من قاعدة سبايكر الى مشارف جنوب قضاء بيجي”، داعياً عشائر مناطق بيجي وتكريت والشرقاط إلى “التهيؤ لاستقبال إخوانهم وأبنائهم في القوات الأمنية في مناطقهم ومساندتهم”.

وأضاف النامس أن “على المنتسبين في قيادة شرطة صلاح الدين والجيش وجميع المنتسبين بمختلف صنوفهم من أهالي صلاح الدين من الذين لم يلتحقوا، الالتحاق العاجل بمقرات الالتحاق للمشاركة في عمليات تحرير محافظة صلاح الدين ونيل شرف تحرير مدننا”، مشدداً بالقول “لن يحرر مدن وأقضية تكريت والبيجي والشرقاط والدور سوى أبنائها وعشائرها من أهالي محافظة صلاح الدين”.

وتابع النامس أنه “بعد إصابتي بالانفجار أثناء المعارك في منطقة المحزم، شمال تكريت، أخذت علاجاً أولياً وعدت الى ارض المعركة في اليوم نفسه”، مؤكداً بالقول “رفضت، يوم أمس، إجازة طبية لمدة 21 يوم وسأعود يوم غد إلى مناطق شمال تكريت للإشراف والمشاركة في عمليات تحرير مناطق شمال تكريت وبيجي”.

وكان محافظ صلاح الدين رائد الجبوري أعلن، امس الاثنين، عن وصول القوات الامنية الى ناحية الحجاج شمال تكريت، فيما أكد تكبيد التنظيم خسائر كبيرة.

يذكر أن” القوات الامنية وبمساندة من الطيران الجوي العراقي فضلاً عن الطيران الاميركي بدأ منذ الجمعة الماضية  بعملية عسكرية واسعة لتحرير مناطق شمالي تكريت وقضاء بيجي من تنظيم “داعش”، حيث احرزت حتى الان تقدماً ملحوظاً وتمكنت من تحرير العديد من المناطق.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here