كنوز ميديا / نينوى – كشف مصدر مقرب من مجلس شيوخ محافظة نينوى ,  اليوم الثلاثاء  بان  المجلس  سيرفع  دعوى قضائية  ضد  محافظها   ، أثيل النجيفي ، اضافة الى مجلس المحافظة والقادة الأمنيين على خلفية  أنسحابهم من مواقع القيادة والمسؤولية اثناء  دهم تنظيم داعش لها في حزيران الماضي  من دون مقاومة تذكر فضلا عن تسليم الجيش أسلحته بالكامل  و تركها داخل المعسكرات من دون سحبها او إعطابها على الأقل كما تفعل كل جيوش العالم في مثل تلكم الظروف .

وقال عضو مجلس شيوخ نينوى ،محمد البوعاج ، في تصريح  إن “هناك توجها لرفع دعوى قضائية ضد المحافظ  ، أثيل النجيفي ، فضلا عن مجلس المحافظة والقادة الأمنيين الذي أنسحبوا من مواقع القيادة والمسؤولية وسلموا محافظة نينوى لمجاميع  مايسمى بالدولة الأسلامية “.

وتابع  بالقول أن “محافظ نينوى ومجلس المحافظة والقادة العسكريين، الذين تركوا مواقعهم وانسحبوا تاركين ابناء المحافظة يواجهون مصيرهم  ما يتطلب  محاكمتهم محاكمة عادلة”، منوها الى ان “ بعض السياسيين من ابناء نينوى،  يحاولون الآن أن يجيروا قضية الشباب الذين ثاروا ضد   داعش لمصالحهم الخاصة، وينسبون بطولات قيادة المعركة لأنفسهم” على حد وصفه .

1 تعليقك

  1. لقد اثبت ان النجيفي من ابرز الخونه والمتخاذليم ومن اللذين باعوا تراب الوطن وتامر على شعبه وهذا مااصبتته الاحداث في الموصل لذا نطالب بتقديم النجيفي الى المحاكمه بتهمة الخيانة العظمى وسحب الحصانه منه وحجز امواله المنقوله والغير منقوله..اما الاحداث ستكشف مستقبلا عن تعاونه معالارهابيين وتقديم الموصل هدية لهم شريطة عدم المساس به وهذا اصبح واضحا لدى الجميع اما خيانته العظمى عقوبتها عقوبة يعلم بها كل من سمع وقرأ عن النجيفي والاعيبه ومواقفه الجبانه بحق ابناء الموصل وجميع العراقيين

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here