بقلم: الجنرال احمد الشمري –

انا شخصيا خلال رحلتي بزمن معارضتي لنظام صدام الجرذ الهالك شائت الظروف والقدر ان يأتي بي الى السعودية ورأيت العجب ، شعب مختلف الفئات ، تجد الطيب وتجد الظلامي التكفيري المجرم وتجد السفيه والجاهل ، نعم هذا ماشاهدناه في السعودية.

طبيعة النظام السعودي يستعين بقطعان الوهابية من ابناء نجد المتخلفون ويتم توظيفهم في قوات الشرطة المكلفة بحراسة مخيمات الاعتقال ، وهذا ماحدث معي في معتقلات حفر الباطن وقاعدة تبوك الجوية ومعتقل رفحاء ، الجنود والضباط والمطاوعة اي شيوخ الوهابية اسوأ خلق الله ، اراذل بمعنى الكلمة ومنهم نسبة عالية تأمر الناس بالصلاة وهم لايصلون اي ناس اشبه بكلاب حراسة ، وبعد ذلك ، اكتشفت ان في السعودية هناك شعوب متعددة وليس شعب واحد ، شرق السعودية والحجاز الكثير منهم مثقفين ، اهالي نجد غالبيتهم بدو وجهلة وحمير ، احد ضباط القوة الجوية السعودية والتي يسمونها هم الطيران السعودي وهو من عائلة سعود الكبير واسمه ملازم اول سلطان وفي شهر شباط عام 1991 حدثني ان هناك اكثر من 350 حالة اغتصاب قام بها جنود وضباط ومطاوعة سعوديين لنساء كويتيات لجئن للسعودية خلال فترة احتلال صدام للكويت اي خلال ست اشهر فقط .

نحن بمعتقل رفحاء تعرضنا للظلم ورغم شراسة وشجاعة مناضلوا سجن رفحاء لكن حدثت بعض حالات الاغتصاب وان كانت على نطاق قليل لكنها حدثت ، بعد احداث سوريا هرب مئات الاف السوريين من مدنهم بسبب جرائم المجاميع الارهابية المجرمة ، سعود الفيصل وزير خارجية مملكة الظلام اعلن ان المملكة سوف تستقبل لاجئين سوريين على اراضيها وفعلا تم نقل عشرين الف سوري مابين رجل وسيدة الى السعودية ، واصر السوريين انهم يختارون مخيم لهم في مكة المكرمة ، وتم اقامة مخيم للاجئين السوريين في مكة يقع على سفح جبل النور اي بالطريق الذي كان يسلكه رسول الله محمد صله الله عليه واله وسلم الى غار حوراء الى يقع على قمة جبل النور ، تم وضع السوريين في المخيم ، طبيعة المجتمع السوري متحضر ، وطبيعة المرأة والفتاة السورية تخرج خارج البيت وتتكلم مع اقرانهم وجيرانهم السوريين ، ما ان وصل هؤلاء السوريين الى مخيم مكة ، شد الرحال الى المخيم الاف الشباب والشيوخ السعوديين بحجة تقديم مساعدات ومن ثم بدأت السرسرة حيث حددوا اسعار للسوريات لزواج المسيار والذي هو بدعة لا اصل له في القرءان الكريم ولا في سنة الرسول محمد ص ، قبل اسبوع عاد الحجاج العراقيين والعرب بعد اتمام حجهم لهذا الموسم ، وامس كنت بديوان السادة ال الحلو ، واحد الحجاج العائدين من مكة تحدث عن سفالات المطاوعة وكيف في مطار جده تم استقبال الحجاج والمطاوعة يطلبون منهم الدعاء لنصرة داعش ومبايعة ابو بكر البغدادي ، وكيف هذا الحاج واسمه حاج سعيد صعد على كرويته ورد على المطوع يافاسق تدعوا لمن قطع رؤس المسلمين وسبى نسائهم يافاسق هل فعل هذا الجرم نبيك نبي الرحمة رسول الله ص يقول عج الحجاج المصرين في شتم داعش ولعن ابو بقر البغدادي ، حدثنا هذا الحاج سعيد الحياوي يقول التقيت بعدد من السوريين في الحرم المكي وسألتهم قالوا لي نحن نسكن في مخيم النور للاجئين السوريين ويقول ما ان تعرفوا علينا وأطمأنوا بدأ رجل سوري كبير في السن يبكي يقول قلت له ما بك ، قال لي عن اي شيء احدثك ، هؤلاء السعوديين انتهكوا اعراضنا ، لم يبقوا موبقة الا فعلوها ، اغتصبوا نسائنا ، يوميا يأتوننا الاف السعوديين ويقلون لنا نريد بناتكم نتزوجهن زواج مسيار ، يقول قلنا لهم زواج دائمي ، قالوا نحن نريد زواج مسيار هسه انتم صايرين شرفاء مو بناتكم الرافضة يتمتعون بيهن في الشام ، صايرين شرفاء ، نبغي نباتكم لزواج المسيار ، وتم تحديد سعر الفتاة الباكر السورية 3000 ريال اذا كانت شاميه او حلبيه اما الفتاة الحمصيه او من درعا سعرها 2000 ريال فقط ، المهم يتم زواج الفتياة السوريات مسيار بعد شهر يرجعها الى اهلها حامل والعريس يتركها ويهرب والله وياك عبوسي ، ليطلع الرأي العام العربي والاسلامي على مدى السقوط الاخلاقي للنظام السعودي الرجعي المتخلف كيف نقل لاجئين سوريين وكيف سلمهم الى وحوشهم لكي تغتصب وتستغل النساء جنسيا وبل اغتصاب الشباب حتى الشباب لم يخلصوا من هؤلاء السعوديين الاوباش ، يفترض في الحكومة السوريه تسهيل امر اعادة السوريين الذين خدعهم سعود الفيصل الى سوريا بعد ان فقد الكثير منهم شرفهم نتيجة تعرض فتاياتهم للاغتصاب والاستغلال الجنسي بحجة زواج المسيار والذي ليس له اصل لا في الكتاب ولا في السنة النبوية المطهرة .الا لعنة الله على ال سعود ، لننظر لاجرام النظام السعودي كيف اصدر حكم اعدام بحق الشيخ نمر النمر بحجج واهيه وغير صادقة ، وانا اتمنى ان ينال الشيخ نمر النمر شرف الشهادة ويصبح رمز وطني لشعب الاحساء المظلوم ، وبكل الاحوال نمر النمر وبقية بني البشر مكتوب علينا الموت والفناء ، لكن هناك فرق مابين شخص يقتل مظلوم ويخلده التاريخ ويستمر ذكره عبر الاجيال ومابين شخص يموت وينتهي ذكره .

الرحمة لشهدائنا الابرار والخزي والعار لقطعان وهابية ال سعود الظلامية والرحمة لكل شهيد وشهيده سقطوا وللذين يسقطون شهداء هذا اليوم وفي يوم غد وفي الايام والاشهر والسنوات القادمة بنار الحقد الوهابي واللعنة لكل الجهلة والسذج والاغبياء .

الجنرال احمد الشمري كاتب عراقي وخبير متخصص بشؤن الارهاب بعث وهابي .

 

2 تعليقات

  1. احمد الشمري انت جنرال في الكذب منذ ان كنت تكتب في صوت العراق بعد الغزو الامريكي للعراق اما قيحك الطائفي فلا تكفيه عشر محطات تنقية للمجاري كمحطة الرسنمية في بغداد وتعليقي هذا ليس دفاعا عن آل سعود ولطن فقط انت كذاب في هذا المقال وغيره

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here