كنوز ميديا / بغداد – كشف عضو اللجنة الفرعية الخاصة بالتحقيق بحادثة الصقلاوية المشكلة من قبل لجنة الأمن والدفاع النيابية ، شاخوان عبدالله،اليوم الثلاثاء ، ان ” لجنته الفرعية استكملت التحقيق بالحادثة المذكورة” رافضا الكشف عن” الاسماء حفاظا على سلامة التحقيق حسب قوله”.

وقال عبدالله في تصريح ان “تقرير الصقلاوية سيعرض قريبا على اعضاء مجلس النواب ويتضمن الكشف عن المتورطين بهذه الحادثة  بعد ان سلمته  اللجنة الفرعية الى هيئة رئاسة مجلس النواب منذ الاحد الماضي وقد يعرض في اول جلسة بعد عودة مجلس النواب من عطلته الحالية “.

وأضاف  ان “التقرير تضمن الكشف عن اسماء المتورطين من القيادات الامنية الواقعة في قاطع عمليات حادثة الصقلاوية وهم من كبار الضباط المعروفين في محافظة الانبار فضلا عن قيادات وضباط ميدانيين وضعت   اسماؤهم  ضمن التقرير  “، منوها الى  ان “الضباط المتورطين هم من اللواء  30 التابع  للفرقة الثامنة وايضا ضباط من الفرقة الاولى فضلا عن تورط بعض عناصر الاستخبارات أيضا  “.

في السياق ذاته استبعد عضو اللجنة الفرعيةالمشكلة للتحقيق بحادثة سبايكر من قبل لجنة الامن والدفاع النيابية ،عمار طعمة، استكمال التحقيق قريبا بالحادثة المذكورة .

وقال طعمةان ” اللجنة الفرعية الخاصة بحادثة سبايكر تحتاج الى عمل ميداني اطول مما قامت به اللجنة الفرعية بحادثة الصقلاوية  يتضمن لقاء بعض ذوي الضحايا والناجين من الحادثة فضلا عن زيارة القاعدة  من قبل اللجنة الفرعية ما  تسبب بتأخيرها ” حسب قوله.

وأردف قائلا ان ” اللجنة قررت في توصياتها الاولية التي سترفع الى رئاسة مجلس النواب  ،احالة بعض القادة الامنيين الى التحقيق ونقل البعض الاخر واخراج  آخرين من الخدمة”، متوقعا ان “تقوم هيئة رئاسة مجلس النواب بعرض تقرير حادثة الصقلاوية قبل حادثة سبايكر لأن الاخير سياخذ وقتا طويلا قبل الانتهاء منه لاسيما انه مازال في طور مراجعة التحقيق الذي رفعته وزارة الدفاع الى لجنة الأمن والدفاع وتم  رفعه الى  اللجنة الفرعية للاطلاع عليه”. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here