كنوز ميديا – متابعة /

كشفت محامية كويتية عن إقدام خادمة منزلية بالكويت على قتل طفلة تبلغ من العمر أربع سنوات قتلاً بطيئاً، عبر مداومتها على وضع الدود في أنفها لدى غياب الأم.

وقالت المحامية الكويتية عبير الحداد خلال استضافتها ببرنامج “الثامنة” على قناة MBC إن الجميع يركز دائماً على قضايا الخادمات التي تقوم خلالها الخادمة بالقتل أو التهديد المباشر، دون الانتباه لجرائم القتل البطيء.

وذكرت الحداد قضية طفلة لم تبلغ بعد الخامسة من عمرها، كانت أمها تتركها برعاية الخادمة أثناء تواجدها في عملها، حتى لاحظت الأم حالة خمول وضعف شديدين على ابنتها ومعاناتها من صعوبة في النوم.

وأضافت أن الأم شكت بالخادمة فقررت مراقبتها، فتظاهرت بالذهاب إلى عملها واختبأت بالمنزل حتى سمعت ابنتها داخل المطبخ ترجو الخادمة قائلةً لها “واحدة تكفي اليوم”.

ولفتت إلى أن الأم اندفعت لترى ماذا تقصد ابنتها بقولها هذا، لتكتشف أن الخادمة تترك لحماً مخصوصاً حتى يتعفن وينمو فيه الدود ثم تضع الدود عنوة بأنف الطفلة بعد ذهاب أمها للعمل.

وأشارت حداد إلى أن الأم هرعت بطفلتها إلى المستشفى، وبإجراء أشعة أخبرها الطبيب أن مخ الطفلة مليء بالدود وأن أمامها وقتاً قصيراً حتى تموت، وبالفعل ماتت البنت بعد أيام من كلام الطبيب.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here