كنوز ميديا/ نينوى – قال أمام جامع المدينة المنورة في حي السويس وسط مدينة الموصل صالح عبد الرحمن الجنابي أن عصابات داعش الارهابية شوهت صورة المذهب السني وهناك خطر على تحويل الموصل إلى عاصمة المتطرفين في البلدان الاسلامية، لافتا إلى ان الخطباء ورجال الدين الحكماء متخوفون من بطش هذه المجاميع الارهابية .

وأوضح الجنابي – الذي يسكن اربيل – في تصريح أن ” داعش فرضت بعض النقاب وصلاة الجمعة بالقوة على الموصلين الامر الذي ادى إلى نشوء ردة فعل غير طبيعية اتجاه الدين بسبب السلوك والتصرف السيء الذي تتبعه داعش “.

وأضاف أن ” عصابات داعش الارهابية قتلت اكثر من 30 اماما منذ 10 حزيران الماضي ولغاية الان رفضوا الخضوع لها “.

وفرضت عصابات داعش الارهابية النقاب على جميع نساء مدينة الموصل .

وأعلن 12 اماما ورجل دين في الموصل في وقت سابق براءتهم من اعمال داعش الارهابية محذرين من تشويه صورة الاسلام من هذا الفكر الضال.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here