بغداد / كنوز ميديا – يعد فلم (القربان) للمخرج الإيراني تقي علي قليزاده أول عمل سينمائي يجسد واقعة الطف وقصة استشهاد الإمام الحسين (ع).

ويقول الكاتب الإيراني أحمد رضا درويش الذي أشرف على كتابة سيناريو الفلم “لقد استغرقت تهيئة النص حوالي 3-4 سنوات، وبإشراف كبار المؤرخين والعلماء في العراق وإيران وبلاد الشام”، مؤكداً أن “السيناريو تطلب مني قراءة مادة تاريخية تغطي 6 قرون، 4 قرون منها قبل واقعة الطف وقرنان بعد الواقعة”.

وأضاف أن “السيناريو خضع إلى تعديلات كثيرة لاعتبارات تتعلق بالواقعة وقدسية الإمام الحسين (ع) وكانت ولادة النص تشكل مخاضاً عسيراً وتمت صياغة أحداثه التاريخية ليصبح بطله ابن الحر الرياحي”، مشيراً إلى أن “المخرج استفاد من روايات تاريخ الإسلام لجرجي زيدان في خلق حالة الحب والعشق وتحريك العنصر النسائي في مجمل الأحداث”.

وتابع درويش أن “قرابة 25 شخصية رئيسة من إيرانيين وعراقيين ولبنانيين وخليجين اشتركوا في التمثيل من ضمنهم الفنان جواد الشكرجي من العراق والفنان جمال سليمان والفنان طلعت حمدي من سوريا والفنان داوود حسين من الكويت”، مستدركا “رغم أن

أدوار الشخصيات المهمة أسندت إلى الإيرانيين إلا أن الفلم نجح في عرض الأدوار بكل حيادية دون تأثيرات جانبية”.

ويشير الكاتب إلى أن الفلم “استغرق تصويره قرابة عامين من الزمن وتمت تصوير أحداثه في أكثر من عشرة أماكن متفرقة إلا أن صحراء بمب الإيرانية كان المكان المختار لمعركة الطف”.انتهى99

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here