كنوز ميديا/ بغداد – اكد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد الحكيم، على ضرورة التواصل وتكثيف المشاورات والحوار بين الاقليم والمركز من اجل تذليل وحل المشاكل التي تعترض المصالح المشتركة وتمنع تطوير العلاقات بين الطرفين.

وذكر بيان لمكتب المجلس الاعلى الاسلامي تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه، اليوم الاثنين، ان ” الحكيم استقبل في مكتبه ببغداد امير الجماعة الإسلامية الكردستانية علي بابير والوفد المرافق له وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية والقضايا التي تخص الامن والمصالح المشتركة وبعض الملفات الاخرى”.

من جهته اكد امير الجماعة الإسلامية الكردستانية، ان “البلاد بحاجة الى الشخصيات التي تنظر بعين المساواة الى الجميع والتي تنفتح عليها وتهتم بالقضايا العليا وهذا ما وجدناه في الحكيم”.

وبين ان “التركيز في الاجتماع جرى على المرحلة العصيبة التي تمر بها البلاد والتداعيات الامنية اضافة، الى موضوع محاربة التطرف والتشدد أيا كان عنوانه والخروج بالبلاد من التقوقع خلف الطائفية والقومية والمذهبية والعمل على ان يكون الجميع متكاتفين متضامنين مستوعبين بعضنا للبعض الاخر ومحاولة عبور المرحلة الراهنة باقل الخسائر”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here