كنوز ميديا – متابعة

أعلنت وزارة النقل سعيها مع وزارة النفط، جعل البصرة العاصمة الاقتصادية للبلاد، وتحقيق المشروع ليكون “أمراً واقعاً”.

 

وقال وزير النقل، باقر جبر الزبيدي، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع محافظ البصرة، إن “الوزارة تعمل بالتعاون مع وزارة النفط، على جعل البصرة العاصمة الاقتصادية للبلاد وتحقيق المشروع ليكون أمراً واقعاً برغم تأخيره في مجلس الوزراء خلال الدورة السابقة”.

 

وأضاف الزبيدي، أن “تطوير قطاع النقل في العراق لاسيما في البصرة، يسهم في تطوير المحافظة وجعلها نقطة جذب اقتصادي”، مبيناً أن “البصرة ستشهد تسيير رحلتين جويتين من مطارها إلى بغداد يومياً، فضلاً عن افتتاح خط جوي بواقع ثلاث رحلات اسبوعياُ بينها وبين النجف فضلاً عن تطوير قطاعي النقل البحري والبري”.

 

من جانبه عد محافظ البصرة، ماجد النصراوي، أن “قرار وزير النقل نقل إدارة النقل البحري إلى البصرة، خطوة مهمة لتطوير ذلك القطاع”، مؤكداً أن “ميدان عمل قطاع النقل البحري هو البصرة لاسيما أن تواجد إدارته في العاصمة بغداد منذ عام 1986، كان دون جدوى”.

 

وكشف النصراوي، عن “تخصيص وزارة النقل 12 حافلة ذات طابقين، لنقل المسافرين”، مبيناً أن “حافلتين منها ستخصص لنقل مسافري المطار، الباقي لنقل المسافرين إلى المناطق التي تراها إدارة المحافظة مناسبة”.

 

وجاءت زيارة وزير النقل، باقر جبر الزبيدي، إلى البصرة، لافتتاح مشاريع عدة تتعلق بمطارها والموانئ والنقل البحري، في خطوة تهدف إلى دعم الحكومة المحلية، وإدارة المحافظة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here