كنوز ميديا / بغداد – اغلب العراقيون يعلمون ان قناة الشرقية مملوكة لرجل الاعمال العراقي سعد البزاز وهي قناة مشهورة في العراق تتناول الاخبار حسب خطابها الاعلامي الذي يحدده مالكها طبعا …

وبما ان السيد سعد البزاز من القياديين في اتحاد القوى الوطنية الذي ظهر بعد انتخابات البرلمان العراقي الحالي .. يعني ذلك انه مطلع على الكثير من الامور التي تجري خلف الكواليس السياسية.

وبذلك نرى ان شريط اخبار قناة الشرقية يتحدث بلسان طليق وثقة عاليه بحكم اطلاع ونفوذ صاحب القناة . والنقطة الاهم ان السياسيين اغلبهم يتابعون ويتحاشون بل ويخافون من نشرة الاخبار و تايتل الشرقيه وطبعا هذا فيه منافع كثيره للقناة يطول شرحها …

ما جذب انتباهي هو خبر قصير قبل يومين في هذا الشريط يخص محافظة صلاح الدين … ويقول الخبر نصيا “وزير ثانوي في الحكومة يتفق مع سيده من صلاح الدين لترشيحه بدلا عنه في شغل مقعد عضو مجلس نواب مقابل ٣٠٠ الف دولار مقدما والباقي ٧٠٠ الف دولار”… خبر مثير ويلفت الانتباه بالتأكيد ويخص محافظتي وهنا اتسأل وهذا من حقي ؟

– ماذا يعني هذا الخبر ان صح اولا !؟

– وهل يراد به الابتزاز او المساومة ثانيا ؟! .

– ومن المقصود بذلك ثالثا ؟! .

وهذا مادفعني للكثير من التسأولات ؟؟؟؟؟

– هل صحيح ان مقاعد البرلمان تشترى بالاموال بدل الاصوات وارادة الشعب ؟.

– هل يمكن لمن يمتلك المال ان يحصل على مبتغاه في العراق بسهولة ؟

– هل يعني هذا ان مجلس النواب او الحكومة الجديدة ليست كما كنا نتوسم فيها الخير والنزاهة .؟

– هل علينا تصديق الشائعات التي تقول ستترحمون على مجلس النواب والحكومة السابقة ؟.

وأخيرا لا اخفيكم اني لم استطع مقاومة الكتابة والتوغل في هذا الموضوع رغم اني اعلم انه سيسبب لي حرج مع من يشعر ان كتابتي بالضد منه لكن لابأس سأتحمل ذلك لكونه لايخلو من فائده للناس … ولم اتطرق لذلك للاستمتاع فقط او كمن يستمتع بسيجارته وهو يعلم انها تضر بالصحه … لكم الرأي والمشاركة دون التجاوز لطفا .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here