كنوز ميديا – الانبار/

أكد رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح الكرحوت، أن  قوات الجيش والشرطة ومتطوعو العشائر احكموا إغلاق جميع المنافذ نحو مدينة الرمادي بوجه العصابات الداعشية.

 

وأضاف الكرحوت في تصريح صحفي ، بأن “عصابات داعش حاولت خلال الأيام الماضية، إيجاد منفذ لدخول مدينة الرمادي مركز المحافظة، لكن تصدي قوات الجيش والشرطة والعشائر احبط المخططات الارهابية”، لافتا الى ان “الرمادي اصبحت حصينة ولا يمكن للإرهابيين بلوغها”.

 

وأشار إلى أن “قدمنا طلبا إلى الحكومة الاتحادية، لتكثيف الغطاء الجوي للقطعات العسكرية التي تتقدم على باتجاه الاماكن التي تتواجد فيها العصابات الداعشية”، لافتا الى ان “الحكومة الاتحادية مصممة على تقديم أنواع الدعم كافة لمحافظة الأنبار”.

 

وانسحبت قوات الجيش قبل ايام من معسكر هيت غربي الرمادي، في تحرك تكتيكي باتجاه قضاء حديثة في اطار خطة عسكرية للمناورة بالقطعات العسكرية لاستعادة السيطرة على المناطق الخاضعة لسيطرة الإرهابيين.

 

وأحبطت القوات الأمنية بدعم العشائر ومساندة طيران الجيش هجوما داعشيا على ناحية البغدادي التابعة إداريا لقضاء هيت غربي الرمادي وكبدت الدواعش خسائر فادحة بالأرواح والمعدات.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here