كنوز ميديا / بغداد – طالبت الفرق الهندسية في مديرية ماء نينوى ، اليوم الأحد ، الحكومة المحلية باستحصال موافقات من حكومة الاقليم  للسماح لها بالدخول   الى سد الموصل 40كم شمالي الموصل والعمل على إصلاح  المغذيات الرئيسة  المدمرة فيه  بغية القضاء على شح المياه في   نينوى .

وقال رئيس الشعبة الهندسية ، هيمان طالبان” الفريق الهندسي  ليس بإمكانه إصلاح  المغذيات الرئيسة  والتي تعرضت  الى القصف في الغارات الاميركية  ما سبب  انقطاع الماء في عموم الموصل   ” ، مبينا ان ” حكومة الاقليم  ترفض دخو ل الكوادر الهندسية  الى السد مالم يكن هناك موافقات رسمية “.

واضاف طالب ان”  القوات الامنية الكردية  المنتشرة على  مشارف سد الموصل رفضت دخول المهندسين الى السد  بغية  اعادة اعمار المغذيات  المدمرة وعودة المياه  الى الموصل “.

من جانبه قال مسؤول حماية المشاريع الخدمية في سد الموصل المهندس ، بيار محمد ان”  رفض دخول المهندسين الى مشروع سد الموصل في الوقت الحالي سببه  الرئيس  يكمن في تدني الواقع الامني   وحفاظا  على ارواح المهندسين  من الأستهداف  ، أضافة الى حرصها على  عدم  تسلل عناصر التنظيم  لأستهداف السد ” على حد وصفه .

الى ذلك رآى خبراء  ان السبب الحقيقي في منع فريق الصيانة من اصلاح الأجزاء المدمرة من المغذيات  والذي تعرضت  مدينة الموصل  على اثرها  بساحليها  الايمن والايسر الى ازمة كبيرة  في المياه  انما يعود الى  احداث نوع من الضغط  الشعبي الداخلي وأضعاف المعنويات  داخل المدينة المحاصرة من جميع الجهات  منذ الأستيلاء عليها من قبل عناصر داعش في حزيران الماضي .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here