متابعة / كنوز ميديا – رغم العلاقات السياسية المتوترة بين الرباط والجزائر، يُعرض فيلم سينمائي مغربي بعنوان “موت للبيع” في دور العرض الجزائرية. الفيلم حظي بإقبال جماهيري واسع رغم الأزمات السياسية القائمة.

فيبدو أن المغرب حاضرة ثقافياً في وقت تشهد فيه العلاقات الجزائرية المغربية توتراً كبيراً.

من جانبها، أفادت نبيلة رزايق، المكلفة بالإعلام في تظاهرة “أيام الفيلم المتوسطي”، بأن المشاركات الجزائرية في المغرب أقل بكثير من مشاركات المغاربة في الجزائر.

وقد حظي عرض الفيلم المغربي بإقبال جمهور لم يعنه كثيراً ما تناقلته وسائل إعلام البلدين من اتهامات رغم تأكيده على أن العتب شديد على من تطاول على العلم الوطني في المغرب.

ورغم أن القائمين على الفيلم لم يشاركوا في احتفالية عرضه، إلا أن عدداً من فناني الجزائر اهتموا بحضور عرض فيلم “موت للبيع” مؤكدين أن السينما تتجاوز ما صنعته السياسة.

ولا يعد عرض فيلم “موت للبيع” الحدث الثقافي الأول منذ بداية الأزمة السياسية بين البلدين، فدور النشر المغربية أيضاً شاركت في صالون الكتاب الدولي في الجزائر الذي اختتم منذ أيام فقط. انتهى 99

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here