كنوز ميديا / بابل – أفاد مصدر أمني في محافظة بابل، الأحد، بأن تعزيزات عسكرية من وزارة الدفاع والحشد الشعبي وصلت إلى ناحية جرف الصخر شمالي المحافظة، فيما أشار إلى أن الوزارة عززت قيادة عمليات بابل بأسلحة مختلفة الأنواع وعجلات تمهيدا لشن هجوم كبير على مركز الناحية وتطهيرها من تنظيم “داعش”.

وقال المصدر في تصريح إن “تعزيزات عسكرية كبيرة من وزارة الدفاع وثلاثة أفواج من الحشد الشعبي وصلت، اليوم، إلى ناحية جرف الصخر من ثلاثة محاور”، لافتا إلى أن “القوات الأمنية حاصرت مركز الناحية من جميع المنافذ وضيقت الخناق على مسلحي داعش”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “وزارة الدفاع عززت قيادة عمليات بابل بأسلحة مختلفة الأنواع وعجلات تمهيدا لشن هجوم كبير على مركز الناحية وتطهيرها من داعش”.

يذكر أن” مناطق شمالي بابل تشهد عمليات عسكرية مستمرة كونها تعد ملاذات لمسلحين يشكلون خطرا على محافظات وسط وجنوب العراق بحسب المسؤولين الأمنيين، وذلك تزامنا مع تواصل العمليات العسكرية الأمنية لطرد تنظيم “داعش” من المناطق التي ينتشر فيها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here