كنوز ميديا/ متابعة – كشفت تقارير إخبارية اسرائيلية، الاثنين، عن رقود إحدى بنات نائب المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” وزعيمها في غزة إسماعيل هنية، بمستشفى في إسرائيل للعلاج.

ونقلت تقارير إخبارية إسرائيلية عن المتحدث باسم مستشفى “إخيلوف” في تل أبيب آفي شوشان، قوله، إن “ابنة نائب المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس وزعيمها في غزة إسماعيل هنية تعالج في المستشفى منذ أيام”.

كما افادت مصادر بقطاع غزة بأن “ابنة هنية، الذي يعتقد أن له 12 ابنا وابنة، كانت قد خضعت لعمليات جراحية في قطاع غزة وفي مصر، إلا أن العمليات فشلت، ما أدى إلى نقلها إلى إسرائيل”.

من جانبها، نقلت الـ(BBC) عن مصدر طبي قوله، انه “يُمنع الحديث عن الحالات المرضية التي يتم علاجها في إسرائيل”، مشيرا الى أن “إسماعيل هنية، ربما يكون طرفا في طلب تصريح دخول ابنته إلى إسرائيل”.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من حماس أو إسرائيل في هذا الخصوص.

وكانت آخر جولات الصراع العسكري التي استمر نحو خمسين يوما بين حماس وإسرائيل قد انتهت في أواخر آب الماضي، وتسبب بمقتل وإصابة عدد من أبناء وأقارب قادة حركة حماس في العملية العسكرية الإسرائيلية.

يذكر أن الأطباء الفلسطينيين يطالبون في عدد من الحالات الطارئة بنقل المرضى والمصابين للعلاج في إسرائيل بسبب توفر الخدمات الطبية المتقدمة مقارنة بوضع الخدمات المتردي في غزة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here