كنوز ميديا – بغداد /

ذكرت مصادر مطلعة في ديوان رئاسة الجمهورية ببغداد ان الرئيس فؤاد معصوم طلب من رئيس ديوان الرئاسة نصير العاني إبلاغ نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي بضرورة استئذان رئيس الجمهورية مسبقاً قبل أي زيارة يقوم بها الى المحافظات وتحذيره من مغبة تجاوز حدود وظيفته واستغلال منصبه في الدعاية لنفسه.

 

وأوضحت تلك المصادر في تصريح صحفي ، ان الرئيس معصوم ابدى استياءه من الزيارات التي يقوم بها نائبه المالكي دون علمه او اشعاره على الاقل، وعد ذلك خروجا على القيم والاعراف الوظيفية، خصوصا وان منصب رئيس الجمهورية هو برتوكولي كما ينص عليه الدستور وليست له سلطات وصلاحيات تنفيذية.

 

واشارت المصادر ذاتها الى ان رئيس الجمهورية طلب من رئيس ديوان رئاسة الجمهورية  نصير العاني ابلاغ المالكي بان عليه استئذان الرئيس معصوم مسبقا قبل أي زيارة يقوم بها الى خارج العاصمة بغداد او احدى المحافظات وانتظار موافقته، وبعكسه فان للرئيس صلاحيات يمنحها اليه الدستور تقضي باقالة او استبدال نوابه الذين لا يلتزمون بسياقات وظائفهم.

 

ولم يتسن معرفة رد فعل المالكي ازاء تحذيرات الرئيس معصوم في حين امتنع نصير العاني عن اعطاء المزيد من المعلومات بهذا الشأن واكتفى بالقول انها قضايا خاصة بين رئيس الجمهورية ونوابه.

 

وكان المالكي قد قام بعدة زيارات الى مسقط رأسه في طويريج بمحافظة بابل وزار ايضا مدينتي الحلة والنجف وبحث مع المسؤولين فيهما قضايا رسمية ليست من اختصاصه وصلاحياته مما أدى الى احراج رئيس الحكومة حيدر العبادي وغضب رئيس الجمهورية الذي اعتبر تلك الزيارات لاحد نوابه دون علمه او استئذانه مخالفة ادارية ودستورية.

 

 

5 تعليقات

  1. هل طلب اسامة النجيفي اذن رئيس الجمهورية عند زيارته الى النجف مع اخيه ام ذهب وعاد دون علم احد؟ اما ان الخبر مفبرك كادة موق كنوز ميديا الذي يفبرك اخبارا من جيوب المشرفين المفلسه وعلى طريقة اكذب اكذب حتى يصدقك الاخرون

  2. هذا الرجل الذي لازال مهووووس بالسلطة وحب الظهور اعلامياً بحاجة الى قرصة أذن لغرض ايقافة عن حده وعدم تجاوز صلاحيته المعطاة له كانائب ..!!

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here