كنوز ميديا / بغداد – نفى اتحاد القوى الوطنية ، اليوم الاحد ، ان يكون قد وضع شروطا غير معلنة على وزرائه في الحكومة الحالية تنص على خضوعهم للارادة الحزبية اذا ما حدث اي خلاف سياسي بين الاتحاد واطراف الاخرى لاسيما رئيس الحكومة حيدر العبادي.

وقال عضو التحالف خالد المفرجي في تصريح اطلعت عليه(كنوز ميديا) ان ” تحالفه لم يضع شروطا على الوزراء من اجل تسنمهم المناصب الوزارية يفضي الى الانسحاب منها في حال عدم تطبيق رئيسها العبادي الاتفاقات المبرمة مع الاطراف السياسية “.

وعد ان ” سيناريو المرحلة السابقة لن يتكرر على مستوى التفرد بقيادة الحكومة ولا حتى على مستوى الانسحاب منها لان الجميع اتفق على تشكيلها واداراتها بصورة جماعية مما سيعطي لهذه الحكومة القبول الشعبي والسياسي عكس سابقاتها التي كانت بادارة المالكي وخسرت كل مكتسباتها”.

وتابع المفرجي ان ” العبادي في ادارة هذه الحكومة سيواجه الكثير من الصعاب التي يدعم تحالف القوى العراقية الانتهاء منها، قد يكون في مقدمتها الملف الامني الذي سيكون التحالف جزءا من تحسنه فضلا عن تغيير اداء المؤسسات والقضاء على الفساد المستشري فيها ايضا “.

وختم النائب عن الاتحاد قوله ان “تحالف القوى العراقية سيتمسك بشراكته مع العبادي وسيعطيه الصلاحيات كافة كتلك التي حصلت في مرحلة اختيار الوزراء التي قدم فيها التحالف عدة اسماء وكان العبادي هو الذي يختار ولا يفرض عليه اي اسم”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here