كنوز ميديا – البصرة /

أعلن محافظ البصرة ماجد النصراوي اليوم الأحد، عن افتتاح خط للرحلات الجوية اليومية بين العاصمة بغداد ومحافظة البصرة، من جانبه اكد وزير النقل باقر جبر الزبيدي ان تفعيل النقل الجوي والبري خطوة على طريق مشروع البصرة عاصمة العراق الاقتصادية، مشيرا ” اننا سنحول البصرة الى عاصمة اقتصادية واقعاً “.

وقال النصراوي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير النقل باقر جبر الزبيدي في مطار البصرة، ” نشكر مبادرة وزير النقل بزيارة البصرة، والاستجابة إلى أبناء البصرة الذين يعانون من قلة الرحلات بين البصرة وبغداد “.

 

وأضاف انه ” ستكون هناك رحلة يومية وبأسعار مناسبة، ونشكر الزبيدي لان هذه ستكتب في التأريخ إذ انه لأول مرة في تأريخ البصرة تدخل الحافلات ذات الطابقين في العصر الحديث وسيكون هناك نقل مجاني وهي مبادرة أولى من الوزير من المطار إلى نقطة التفتيش وهذا سيسهل على المسافرين “.

 

وأشار النصراوي إلى ” تشكيل لجنة عليا بين وزارة النقل ومحافظة البصرة لتسهيل أمور المسافرين، بالنسبة للسفر الداخلي وسيكون مفعل المطار للسفر الداخلي وهناك مبادرات أخرى لتطوير مطار البصرة “.

 

وأوضح إننا ” عجزنا كمحافظة البصرة بحكومتها التشريعية والتنفيذية لنقل مديرية النقل البحري إلى المحافظة، اذ نقلت منذ 1986 ولغاية ألان وبادر الوزير بمجرد طلب أبناء البصرة إن تكون مديرية النقل البحري في البصرة “، مشيرا إلى إن ” هذا يعطي البصرة أمل أنهم يديروا محافظتهم ويكون لهم دور بإدارة هذه المديرية التي تخص البصرة “.

 

وتابع انه ” سيكون هناك تعاون وانسجام بين الحكومة المحلية ووزارة النقل “.

 

من جانبه قال الزبيدي إن ” يسعدني أن ازور أهالي وشعب البصرة العظيم، الذي له دين في رقبتي عندما كنت طالبا ادرس الهندسة المدنية في جامعة البصرة، وكانت الدورة الثانية لي 1964 “.

 

وأضاف إن ” مهما قدمنا للبصرة كحكومة مركزية أو محلية فهو قليل لان البصرة المعطاء والتي قدمت الكثير لكل العراق شرقا وغربا وشمالا وجنوبا، لذا فان للبصرة حق علينا إن نفي بهذا الدين وهذا كان ديني عندما كنت وزيرا للمالية ووزيرا للداخلية ، وللأعمار “.

 

وأوضح ” لم ازور اي محافظة الا ان ابدأ من البصرة لذا كانت البداية من البصرة، وطلبت ان تسبقني {12} حافلة ذات الطابقين التي سيتم تخصيص اثنتان منها للمطار لنقل المسافرين مجانا على مدى وقت الطيران، والـ{10} تخصص في المناطق التي ترتئيها السلطة المحلية واذا كانت هناك حاجة لاكثر من ذلك فنحن على استعداد لتلبية طلب مجلس المحافظة “.

 

واشارالزبيدي ” كنت احرص لا أتي إلا بالطائرة التي كانت رحلتها الأولى سعر التذكرة سيكون منخفض (130) الف دينار ذهابا وإيابا و (80) ألف فقط ذهاب او عودة، وألان في الطائرة تحدثت مع مدير عام الخطوط الجوية وعلى المدى القريب ان تكون هناك رحلتان “.

 

وأوضح ان ” هناك مشروع قيد الدراسة إن تكون هناك رحلات (بصرة-نجف) و (نجف-بصرة) تبدأ بثلاث رحلات اسبوعية ثم تكون يومية يمكن لاهالي البصرة الذهاب لزيارة المراقد المقدسة، وستكون هناك تسهيلات نقل المسافرين والنقل الجوي “.

 

وفيما يتعلق بالموانئ قال الزبيدي انه ” سيتم إنشاء ثلاث مديريات الأولى نقلت من بغداد نقلت بالكامل مديرية النقل البحري، يجب ان يذهب كل شيء الى محافظته لانجاز عمله وسنعقد اجتماعات مع المحافظ وأعضاء مجلس المحافظة لدراسة ما نستطيع أن نقدمه في مجالات وزارة النقل “.

 

وبين ” سنبذل كل ما نستطيع والبصرة تستحق منا أكثر وأكثر كما بقية المحافظات، فالمراحل الأخيرة في وزارة النقل أنجزت لإنشاء مطار ذي قار وواسط ويبقى الأمر متعلق بالمحافظين ومجلس المحافظة وحتى الموافقة الأمنية اكتملت، وبقي لدينا فقط قاعات الاستقبال والمرافق المهمة “، مؤكدا ” اننا سنسعى لإنشاء مطارات في كل المحافظات العراقية، ومن الرؤى الأساسية منذ ان تسنمت منصب الخدمة للمواطن ان يكون النقل الداخلي بين كافة المحافظات يوميا وعلى مدار الساعة في اليوم الواحد “.

 

وتابع ” لقد بدأنا بإعداد دراسات للانبار وصلاح الدين والموصل، وفقط عندما نتخلص من القتلة الدواعش سنبدأ بتفعيل كل المطارات بما فيها كركوك “.

 

وأكد الزبيدي إن ” السيد عمار الحكيم أطلق مشروع البصرة العاصمة الاقتصادية وعملت عليه كرئيس كتلة المواطن لأربع سنوات وأنجز ووضع في أدراج مجلس الوزراء، واليوم نحن النقل البري والجوي وتفعيل دور البصرة هو خطوة على طريق العاصمة الاقتصادية وسنحول البصرة عاصمة اقتصادية في الواقع وزارة النفط تسعى إلى ذلك وبقية الوزارات تسعى الى ذلك وهذا الموضوع لا مجال فيه طرحه السيد الحكيم ونحن سننفذ هذه الرغبة لشعب البصرة “.

 

وبين ” إنا اعرف فائدة العاصمة الاقتصادية وسنعمل في مجلس الوزراء على إخراجه من الدرج لكي تفعل ونحن نعرف كيف ستنعكس إيجابا على إنهاء البطالة وتطوير وإنماء اقتصاد الفرد البصري هذه خطوة على الطريق وستتلوها خطوات لا نريد إعلانها ألان “.

 

وتابع الزبيدي إن ” عندما أصل إلى البصرة على متن أول رحلة هذه خطوة على الطريق والبصرة النقل النهري وجهنا مدير عام النقل النهري، سنضع خطة لكي يكون النقل النهري على شط العرب تكسي نهري ينقل المواطنين ويخفف الزحام، إضافة إلى خطة لتطوير الموانئ وهل يمكن الاستمرار بنفس الخطة السابقة لميناء الفاو “.

 

ونوه إلى إن ” هناك نقص بين (800) الى مليون برميل يوميا العراق غير قادر على تصديرها من كركوك والإقليم لذلك ترك أثرة السلبي وحتى السكك الحديدية، وطرحت على السفيرين الايطالي والياباني والقرض الياباني نحصل على قرض لبناء سكك وهو القرض الميسر ذو الفائدة التي لا تذكر “.

 

ولفت الزبيدي ” اننا نسعى للحصول على (2) مليار دولار وسنقيم ثلاث خطوط لتنشيط ميناء الفاو لا بد من إقامة خطط سريعة حتى المواطن يستطيع ان يصل الى بغداد، والثاني (بغداد-كربلاء) ويمر عبر النجف ويكون قطار لنقل الزائرين، اما المرحلة الثانية تكون (كربلاء-البصرة) والخط الثالث الذي ستأخر لحين الحصول على القرض (بغداد-زاخو) “.

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here